>

واشنطن تنفي تقارير عن نية قواتها البقاء في سوريا

واشنطن تنفي تقارير عن نية قواتها البقاء في سوريا

واشنطن: نفت متحدثة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، الجمعة، تقارير تداولتها وسائل إعلامية عن نيّة واشنطن الإبقاء على وجودها العسكري في سوريا، بعد القضاء على تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) الإرهابي.

وأضافت “نويرت”، في موجز صحفي “مهمتنا بشكل عام هي هزيمة داعش، ولن تحيد أنظارنا عن هذا الهدف، سواء أكان ذلك في العراق أو سوريا”.

وتابعت “هذه نوايانا، هزيمة داعش، وليس فعل أي شيء آخر غير هذا، نريد لسوريا أن يحكمها السوريون، وليس الولايات المتحدة، وليس من قبل أي قوة أخرى”.

وذكرت عدة وسائل إعلام أمريكية، الأربعاء، أن الولايات المتحدة تنوي البقاء في المنطقة حتى بعد القضاء على التنظيم.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا