>

"هاكر" روسي يعترف بسرقة بريد هيلاري كلينتون لحساب الكرملين

اخترق مؤسسات عسكرية مهمة
"هاكر" روسي يعترف بسرقة بريد هيلاري كلينتون لحساب الكرملين

موسكو

قال صحيفة "التايمز" البريطانية إنَّ قرصانًا إلكترونيًا روسيًا اعترف أمام محكمة في موسكو أنه اخترق بريدًا إلكترونيًا مرتبطًا بهيلاري كلينتون، مرشحة الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية 2016.، بأوامر من كبار مسئولي المخابرات في الكرملين.

وأضافت أن كونستانتين كوزلوفسكى متهم بأنه جزء من "لورك" وهي مجموعة متهمة بسرقة 3 مليارات روبل (38 مليون جنيه إسترليني) من البنوك عن طريق إصابة أنظمة الكمبيوتر ببرامج ضارة.

وقال كوزلوفسكي (29 عامًا)، والذي نشر جلسة استماع محاكمته على صفحته على موقع فيس بوك: "لقد أنجزت مهام مختلفة تحت إشراف موظفي FSB، أو الخدمة السرية، ولا سيما قرصنة اللجنة الوطنية الديمقراطية الأمريكية والرسائل الإلكترونية من هيلاري كلينتون، فضلا عن اختراق مؤسسات عسكرية أمريكية غاية في الأهمية".

وقد اعتقل كوزلوفسكي في وقت سابق من هذا العام كجزء من عملية اجتياح قامت بها السلطات الروسية لمجموعة من المتسللين الذين سرقوا أكثر من 50 مليون دولار من الحسابات المصرفية الروسية منذ بداية عام 2016 باستخدام ما يسمى بفيروس لورك. وجاءت شهادته من جلسة محكمة في 15 أغسطس حول ما إذا كان سيتم تمديد فترة احتجازه قبل المحكمة.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا