>

نائبة أسترالية مناهضة للإسلام ترتدي “البرقع″ خلال جلسة برلمانية

نائبة أسترالية مناهضة للإسلام ترتدي “البرقع″ خلال جلسة برلمانية

ملبورن - وكالات :حضرت النائبة الأسترالية المعارضة “بولين هانسون”، زعيمة حزب “الأمة الواحدة” (يمين متطرف)استر، جلسة في مجلس الشيوخ، وهي ترتدي “البرقع″، في إطار مساعيها الرامية لمنع ارتدائه في البلاد.

هانسون، المعروفة بأفكارها المناهضة للإسلام، خلعت البرقع بعد حوالي 20 دقيقة من دخولها للمجلس، وأشارت في كلمة لها إلى ضرورة أن لا يكون مثل هذا اللباس مناسبًا للبرلمان الأسترالي.

وقالت هانسون إنها سعيدة جدًا بعد خلع البرقع الذي ارتدته للتأكيد على عدم ملاءمته للبرلمان، مشيرة إلى أنها ستواصل حملاتها من أجل منعه في عموم أستراليا.

من جهة أخرى، أعرب وزير العدل الأسترالي السيناتور “جورج برانديس″، عن احتجاجه الشديد على خطوة هانسون، واصفًا إياها بـ”اللعبة المثيرة”.

وقال برانديس: “كلا، لن نحظر البرقع سيناتورة هانسون، ولن أتظاهر بتجاهل هذه اللعبة المثيرة التي حاولت ممارستها هنا اليوم”.

ودعا الوزير الأسترالي إلى احترام الحساسيات الدينية لدى بعض المواطنين، وعدم ممارسة الضغوط عليهم او الاستهزاء بملابسهم الدينية.

وقوبلت كلمة الوزير الأسترالي بترحيب واسع من نواب حزبي العمال والخضر المعارضين، حيث صفقوا له بعد الانتهاء.

في سياق متصل، أعربت وزيرة الصحة الأسترالية السابقة “سوزان لي”، في تغريدة عبر موقع “تويتر”، عن انتقادها لتصرفات هانسون في مجلس الشيوخ.

أمّا السيناتور الأسترالي المستقل “ديرين هينتش”، فانتقد رئيس مجلس الشيوخ “ستيفن باري”، بسبب سماحه لهانسون بحضور الجلسة مرتدية البرقع.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا