>

مفتى الاراضي المصرية :التعامل بـ «البتكوين» لا يجوز شرعا لمخاطرها على الأفراد والدول

مفتى الاراضي المصرية :التعامل بـ «البتكوين» لا يجوز شرعا لمخاطرها على الأفراد والدول


أكد الدكتور شوقى علام - مفتى جمهورية مصر العربية - أنه لا يجوز شرعًا تداول عملة «البتكوين» والتعامل من خلالها بالبيعِ والشراءِ والإجارةِ وغيرها، بل يُمنع من الاشتراكِ فيها؛ لعدمِ اعتبارِها كوسيطٍ مقبولٍ للتبادلِ من الجهاتِ المخُتصَّةِ، ولِمَا تشتمل عليه من الضررِ الناشئ عن الغررِ والجهالةِ والغشِّ فى مَصْرِفها ومِعْيارها وقِيمتها، فضلًا عما تؤدى إليه ممارستُها من مخاطرَ عاليةٍ على الأفراد والدول.

وأوضح المفتى أن عملة «البتكوين من العملات الافتراضية، التى طُرِحت للتداول فى الأسواق المالية 2009، وهى عبارة عن وحداتٍ رقَمية مُشَفَّرة ليس لها وجودٌ فيزيائيٌّ فى الواقع ، ولا يمكن مقارنتها بالعملات التقليدية كالدولار أو اليورو، مشددا على أن استعمال هذه العملة فى التداول يمسُّ من سلطة الدولة فى الحفاظ على حركة تداول النقد بين الناس وضبط كمية المعروض منه، وينقص من إجراءاتها الرقابية اللازمة على الأنشطة الاقتصادية الداخلية والخارجية، مع فتح أبواب خلفية تسمح بالممارسات المالية الممنوعة، وذلك كلُّه من الافتيات الممنوع والمحرم؛ على ولى الأمر لأنه تَعَدٍّ على حقه بمزاحمته فيما هو له، وتَعَدٍّ على إرادة الأمة التى أنابت حاكمَها عنها فى تدبير شئونها.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا