>

مبروك لطيران الامارات على طاقهما الارضي في عمان - سرمد عبد الكريم

مبروك لطيران الامارات على طاقهما الارضي في عمان
سرمد عبد الكريم

بداية اتقدم باعتذاري الشديد للامارت رئيسا وحكاما وشعبا , فليس من السهل علي ابدا ان اكتب منتقدا
بلاد زايد الخير والشهامة .. لكنني وجدت نفسي مضطرا للكتابة بعد تعرضي لمواقف من قبل طيران
الامارات الرحلة 906 عمان - دبي , وبالاخص موظفيها (الطاقم الارضي ) في مطار الملكة علياء الدولي ,
فجر الخميس 11 ايار مايس 2017
لذلك اجد نفسي مدفوعا للتهاني الحارة لادارة طيران الامارات على هذا الطاقم الارضي المتمتع باخلاق عالية
ليتشرف بحمل اسم الامارات عاليا !!!
ان من المؤلم ان يحمل هكذا موظفين علم الامارات العروبي الذي رسمه شيخ العرب وحكيمها زايد بيده لنصل
بالنهاية لافراد تتصدر الصورة مهينة بكل اسف الناس بدون اي ذنب , بعيدا عن المهنية وبعيدة كل البعد عن
الكرم العروبي الامارتي المعروف .
وبعيدا عن التفاصيل التي ساوردها لاحقا , لابد لي ان اسجل عميق شكري وامتناني لسعادة سفير دولة الامارات
العربية المتحدة في المملكة الاردنية الهاشمية , الذي تفاعل ايجابا منذ تبلغه بالحادث ومن اللحظة الاولى لتطورات الموقف
المؤسف الذي تعرضت له ( انزالي من على متن الطائرة بدون مبرر وقبل الاقلاع بوقت قصير ) , بعكس مدير المكتب الاقليمي لطيران الامارات الذي ادعى بانه اتصل بي
مؤكدا اني لم ارد عليه عليه كذبا وبهتانا , ولحد كتابة هذا المقال لم اتشرف برؤية طلعته البهية , فهو مختفي وراء طاقمه الارضي
الذي احسده عليه قمة في الذوق والاخلاق ... اسفي على هكذا طاقم يمثل الامارات وشعبها الكريم الطيب !!

سابدا تباعا بنشر تفاصيل ماتعرضت له من قبل طيران الامارات ومن قبل قائد الطائرة الرحلة 906 عمان - دبي الذي كان
حريصا جدا على صحتي بحيث اتصل هاتفيا بطبيب الامارات (باستراليا) !!! , فيما يتم رفض استدعاء طبيب مطار الملكة علياء
الدولي للتاكد من وضعي الصحي , لاننا كما نعرف ان استراليا اقرب من المركز الصحي للمطار !!

ومن المؤسف حقا , ان الطاقم الارضي المغرور يصعب عليه الاعتذار , عن اساءة ارتكبها , فيما يقدم مقام مدعي عام الجيزة
الاعتذار نيابة عن هذا الطاقم المسيء , وهنا يبرز الفرق الكبير بين مقام قاض جليل يتقدم الصفوف ليعتذر بطريقة المتني
كثيرا , نيابة عن شخصين مسيئين .
حقا ان الاردن لها رجالها وقياداتها يتصفون بالتواضع متخذيه سلاحا لاحقاق الحق , بينما هناك نفر يتلحفون بالاعلام وبتصرفاتهم
يسيئون للامارات قبل اسائتهم للناس .

وللعلم ان كاتب المقال اضطر للاضراب عن الطعام والشراب والدواء في مطار الملكة علياء الدولي احتجاجا على التصرف المهين
والمثبوت احتجاجا على تصرف الامارتية في المطار ...

وساقدم لاحقا تفاصيل هذه المهزلة ....

كاتب واعلامي عراقي
مدير وكالة الاخبار العراقية (واع)






شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا