>

مبارك: رفضت كل المساعى لتوطين فلسطينيين فى مصر

مبارك

مبارك: رفضت كل المساعى لتوطين فلسطينيين فى مصر

نفى الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، فى بيان صحفى أصدره أمس، صحة ما نشرته الـ"بى بى سى" نقلا عن وثائق بريطانية حول قبوله توطين فلسطينيين فى مصر، خلال اجتماع بينه وبين رئيسة الوزراء البريطانية فى فبراير عام 1983.

وأكد مبارك، فى البيان، أنه رفض كل المحاولات والمساعى إما لتوطين فلسطينيين فى مصر أو مجرد التفكير فيما طرح عليه من قبل إسرائيل، وتحديدا عام 2010 لتوطين فلسطينيين فى جزء من أراضى سيناء من خلال مقترح لتبادل الأراضى كان قد ذكره له رئيس الوزراء الإسرائيلى فى ذلك الوقت.

وأشار مبارك إلى أنه كانت هناك مساعٍ من بعض الأطراف لإقناعه بتوطين الفلسطينيين الموجودين بلبنان فى ذلك الوقت بمصر، وهو ما رفضه رفضا قاطعا، وتمسك بمبدأ لم يحد عنه وهو عدم التفريط فى أى شبر من أرض مصر، التى حارب وجيله كله من أجلها، وهو ما تجسد فى الإصرار على استعادة آخر شبر من أرضنا المحتلة عام 1967، بعودة طابا كاملة إلى السيادة المصرية.

وقال الرئيس الأسبق فى البيان إنه خلال الغزو الإسرائيلى للبنان فى يونيو عام ١٩٨٢ ووصول القوات الإسرائيلية لبيروت اتخذ قرارا بسحب السفير المصرى من إسرائيل وعمل على تأمين خروج الفلسطينيين المحاصرين فى العاصمة اللبنانية، وقامت مصر بتأمين خروجهم، وعلى رأسهم ياسر عرفات، ومروا من قناة السويس متجهين إلى اليمن، حيث التقى عرفات خلال مروره من القناة وأكد له وقوف مصر مع الشعب الفلسطينى للحصول على حقوقه المشروعة.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا