>

كركوك على حافة الحرب.. والقرار في منتصف الليل

مهلة عراقية أخيرة للبشمركة
كركوك على حافة الحرب.. والقرار في منتصف الليل

قال مسؤول كردي رفيع المستوى، السبت (14 أكتوبر 2017)، إن القوات العراقية أمهلت المقاتلين الأكراد حتى المساء للانسحاب إلى مواقعهم القديمة (قبل عام 2014) في محافظة كركوك الغنية بالنفط.

ونقلت قناة "فرانس 24" عن المسؤول الكردي الذي رفض الكشف عن اسمه أن "المهلة ستنتهي منتصف ليل السبت/ليلة الأحد، وتقضي بانسحاب قوات البشمركة إلى مواقعها قبل 6 يونيو 2014 وتسليم القواعد العسكرية والأمنية والمؤسسات النفطية إلى الحكومة الاتحادية".

جاء هذا بعدما قال مسؤولون إن آلاف المقاتلين من البشمركة الأكراد انتشروا في المنطقة للدفاع عنها ضد "أي تهديدات"؛ وذلك وسط تقارير عن تحرك لقوات الجيش العراقي باتجاهها.

يأتي ذلك فيما يجري الرئيس العراقي فؤاد معصوم -وهو كردي- زيارة إلى مدينة السليمانية للقاء المسؤولين في كردستان للتباحث في الأزمة.

وكانت القوات الكردية قد استغلت انهيار القوات الاتحادية العراقية في 2014 خلال الهجوم الواسع لتنظيم داعش الإرهابي على جنوب وغرب العراق، وفرضت سيطرتها بالكامل على مدينة كركوك الغنية بالنفط، وحوَّلت مسار الأنابيب النفطية إلى داخل إقليم كردستان، وباشرت التصدير دون موافقة بغداد. كما سيطرت على مناطق أخرى في محافظات مجاورة.

واستعادت القوات العراقية، الجمعة، عددًا من المواقع كانت تسيطر عليها القوات الكردية جنوب كركوك منذ 2014 دون قتال.

في المقابل، أعلنت السلطات الكردية استعداد قوات إقليم كردستان للدفاع عن مواقعها "مهما كلف الثمن".

وتأتي العملية العسكرية بعد تصاعد التوتر بسرعة بين حكومة بغداد وإقليم كردستان إثر تنظيم الإقليم استفتاء حول استقلاله في 25 سبتمبر الماضي، وهو ما ترفضه بغداد.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا