>

كاتب يهودي: أفيقوا من غفلتكم.. السعودية لن تكون حليفًا لإسرائيل

في مقال بصحيفة "هاآرتس"
كاتب يهودي: أفيقوا من غفلتكم.. السعودية لن تكون حليفًا لإسرائيل

دعا كاتب يهودي بارز، الإسرائيليين إلى الإفاقة من سَكْرتهم فيما يتعلق بأحلام تطبيع العلاقات مع السعودية، واصفًا ما يتردد من أحاديث بهذا الصدد بأنها مجرد سراب.

وقال الكاتب "جوناثان س. توبين" في مقال بصحيفة هاآرتس الإسرائيلية، تحت عنوان "وجه السعودية الصديق لليهود مجرد سراب "؛ إنه "عندما تمنع الرياض دخول لاعبي الشطرنج الإسرائيليين من دخول أراضيها، بعد كل الأحاديث عن قصة الحب الجيوسياسية بين المملكة وإسرائيل؛ فقد حان الوقت لكي نُفيق من سكرتنا".

وأضاف الكاتب اليهودي أن السعوديين لن يطبعوا العلاقات مع الدولة اليهودية. وهذه القصة مألوفة لدى الإسرائيليين.

وأكد أن السعودية تستضيف بطولة الشطرنج للمرة الأولى هذا الأسبوع، لكنها -وكما أكد الاتحاد الدولي للعبة- منعت اللاعبين الإسرائيليين من الحصول على تأشيرات لدخول المملكة.

ولفت الكاتب إلى أنه على الرغم من هذه الإهانة التي تستوجب إلغاء البطولة، فإن المنافسات ستجري كما هو مقرر لها. وكالعادة في التعامل مع هذا الاحتقار، فإن التصريحات الإسرائيلية الغاضبة سوف تتوالى، وسوف يهز العالم كتفيه، وسوف تمضي الحياة.

وأوضح الكاتب الإسرائيلي أن ما يجعل إهانة السعوديين الأخيرة للإسرائيليين ثقيلةً، هو أنها تأتي من أمة علَّق عليها اليهود -بجناحيهم: اليمين واليسار- آمالًا عريضة في السنوات الأخيرة.

وختم أن الدرس الذي لقنته السعودية للإسرائيليين هنا، ليس هو الدرس المعتاد المتعلق برثاء الإسرائيليين حالهم بما يقابلهم العالم الإسلامي به من إجحاف، أو اللا مبالاة المزعجة من قبل المجتمع الدولي؛ بل التوقعات غير الواقعية من قبل الإسرائيليين حول ما يمكن للسعوديين فعله أو سيفعله السعوديون بالنسبة إليهم.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا