>

قريبًا.. انقلاب في الفيفا بسبب فتح باب التجنيس

قريبًا.. انقلاب في الفيفا بسبب فتح باب التجنيس

يدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إمكانية مراجعة اللوائح التي تتحكم في مشاركة اللاعبين مع المنتخبات الوطنية ومن بينها عرض يسمح للاعبين بتغيير انتماءاتهم والتحول لتمثيل منتخبات مختلفة في ظروف وأوضاع معينة.
وقال فيكتور مونتالياني، رئيس لجنة حملة الأسهم في الفيفا، إن هناك مشاكل تتعلق باللوائح التي تمنع لاعبين من التنقل بين المنتخبات أو تمثيل دول لا يرتبطون بها.
وأضاف المسئول الكندي رئيس اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف): "ظهرت العديد من المشاكل بسبب الجنسية في أفريقيا وآسيا والكونكاكاف لذا أعتقد أنه الوقت المناسب لمراجعة هذه اللوائح والعثور على حلول بدون الإخلال بنزاهة اللعبة".
وحسب القواعد الحالية لا يستطيع اللاعب المشاركة مع منتخب آخر بعد اللعب مباراة دولية رسمية واحدة مع منتخب مختلف حتى لو كان يحمل الجنسيتين، وهو قرار ينتظره الكثير من اللاعبين مزدوجي الجنسية.
واقترح اتحاد الكرة في الرأس الأخضر تخفيف هذه اللوائح والسماح بتحول اللاعب لتمثيل منتخب مختلف في حالات معينة مثل أن يشارك لاعب في مباراة أو مباراتين مع منتخب بلاده الأصلية ولا تكون أمامه فرصة في اللعب معه مرة أخرى لنفس الفريق.
ويمكن للاعبين المشاركة مع بلاد لا يرتبطون بها لو عاشوا ولعبوا فيها لمدة خمس سنوات لكن مونتالياني أشار إلى أن اللجنة ستراجع هذا الأمر وربما تجعل المدة أطول.
وربما يفكر الفيفا في فرض مبلغ على سبيل التعويض في حالة تدرب لاعب ما في دولة ثم تمثيلها على مستوى منتخبات الشبان قبل أن يلعب لدولة أخرى على مستوى الكبار.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا