>

ظافر لن ننسى ماقلته عن بنت الدليم -- سرمد عبد الكريم

ظافر لن ننسى ماقلته عن بنت الدليم
سرمد عبد الكريم
ina1dk@yahoo.com

ان الدوسة وليست الهوسة التي نطقها العميل الايراني ظافر على بنت الدليم التي هي رمز الشرف
والعزة والهيبة , بل هي رمز للعراق وعلمه فهذه الدوسة وصمة عار عليه وعلى اسياده الكفرة والعار الخمينيين.
ان ما وصف به ظافر المجوسي رجال الغربية اللذين هم تاج على راسه وراس اسياده وعلى راس العمائم
التي كانت تقف مفتخرة تستمع دوسة ظافر , و اسقطت عمائمهم وجعلتها بلون الطين , لان عمامة رسول الله
(ص) ترفض ان يتم المساس باي محصنة .... لكن ماذا نقول واصبحت الدار بلا باب (والنواطير النشامى نايمين شلون نومة صملله على النبي ) كما قال عزيز علي !!!

لكن فقط للتوضيح ثار بنت الغربية ليست لدى عمامنا بالغربية اللذين هم تيجان على روس العراق , بل ثار بنت الغربية لدينا نحن ابناء الوسط والجنوب وكلمة نقولها ووعد نقطعه على انفسنا ان هذا القزم سيدفع ثمن ماقاله
نقدا وحارا وصاعقا هو ومن وقف يبتسم عندما يسمع هذا التافه الداعشي .

كفى مهازل مجوسية خامنئية طائفية حاقدة , فانتم داعش وانتم القاعدة وانتم الارهاب واهله وماانتم الا اوساخ
ترقص على اسطح مياه البزل سرعان مايسحبها المد الجارف الذي يحمل بشارات الحياة سمكا وطميا ولقاحا واسالونا
نحن اهل البصرة ماذا يعني المد بعد الجزر لاصحاب البساتين .

نحن اهل الوسط والجنوب نعتبر بنات الدليم بناتنا واخواتنا وامهاتنا نعتز بنسبهن ونفتخر بهن ولايمثل هذا السافل لا الوسط ولا الجنوب ولا الشيعة وليس له علاقة لا بالاسلام و لا اي دين , وهنا نقولها بشكل واضح على من اصدر فتوى الجهاد الكفائي ومنح المجوس غطاء , عليه ان يتحرك فحماية العرض اهم بكثير من حماية الارض لكن ماذا نقول والبلاد تعاني
من الاحتلال الايراني المجوسي الحاقد ..

ليتحرك علماء الشيعة العرب الخالصي والبغدادي والصرخي ناطقين بالحق ضد هذه الازبال التي لاتظهر الا اوقات
الذل والانحطاط , فالموجة اليوم هولاكية , تستهدف كل ماهو حي وابيض ونقي , تستهدف الحضارة بل تستهدف الاسلام .

لذلك نقولها واعلى الصوت (عيب انتم تستهدفون اعراضكم و شرفكم والله ماعملها الصهاينة لكنكم تربية الزنادقة)
والزنديق صفاته معروفة و اهدافه تتلخص في أنهم يقصدون إلى إفساد الإسلام والمسلمين والقضاء على صفاء الدين في نفوسهم، وتشويشهم بإدخال ما ليس في دين الله تعالى من المعاني والأفكار الإباحية الباطلة .
فتراهم يُحلون المحظورات، ويستحلون الحرمات، ويُحرفون الآيات والنصوص الشرعية عن دلالاتها ومراد الشارع منها، ويحملونها على مرادهم وقصدهم الباطل الخبيث ليضلوا بذلك العباد ويُخرجوهم من دينهم الحنيف ..!!
لا همَّ لهم إلا محاربة الإسلام .. وصد الناس عنه، وهم في سبيل ذلك لا يتورعون أن يسلكوا كل طريق أو وسيلة، وينتهكوا كل حرمة أو غاية .

فزنديق مثل (دافر ) هذا هو داعش وهو الارهاب وهو من يريد تفريق الامة بمحاربة العرض وانتهاك الارض
لكن نقولها باختصار بنت الدليم هي بنت الجنوب والوسط وانت تدوس على الحرمات ولا تستحق سوى ان نبصق
عليك ياتافه .
اما عمامنا الدليم نقول لهم انتم العروبة وعزها وانتم الاسلام وحملة رايته وانتم الوطن وسوره وياحوم اتبع لو جرينا

يا هو المثل أهلنه بطگه الفنجان
ويا هو أعله النوايب فات بهمومه
ابمرابعنه تدور أدلا لنه ألطيبه
ومراجلنه أصبحت بالسلف معلومة
أو دواوين الدليم منوره بالنيران
والبرنو شهد للعدو بسمومه
وطيور الحر تدور وعالية الرايات
ومقام الضيف عالي ونرفع اهمومه
أهل نخوه الدليم ورفعه فوك الرأس
وطيبه گلوبهم وهواي مهضومة
فنجان الدليم ألما انتكس فد يوم
ومناقبنه أصبحت بالليل مرسومه
مضايفنه علم للعاز والمحتاج
ومن حاتم أصول الكرم مفهومه
إذا حاتم ذبح إحصانه للخطار
بكرمنه الضيف صعدناه لنجومه
وإذا حاتم سمع صيت الدليم ألصار
سد باب المضيف وشگگ اهدومه
سد تبقى الرمادي وعاليه البنيان
أو لزابن ألينه أنصير كالحيطان
صحيح الجود گالوهه من ألما جود
بس عند الدليم الجود من الجدود
فخر أحفاد سبت الثامر المكتوم
مشهوده المراجل والله عدكم دوم

كاتب واعلامي عراقي
عميل امريكي ايراني مزدوج
ارض الله الواسعة
في 18 تموز يوليو 2017م



شارك اصدقائك


التعليقات (1)

  • اكرم محمد

    ان الذليل الذي طعن بشرفنا العزيز من بنات العز والغير اليعربية الاصيلة من بنات الغربية حيث ان الذليل لدينا حقنا الثابت في الرد الحاسم عليه وان رجال العراق من ابناء كردستان العراق اشمئزوا من الكلام من العميل الايراني المعروف للقاصي والداني من هو هذا المسخ الذي تتطاول على اشرف نسائنا العراقيات من الغربية ولتطمئن قلوبهن الماجدات العراقيات من بنات الدليم ان شعبنا الكردي يبقى طالبا الثأر في يوم الثأر لبناتنا ..
    دكتور اكرم

    الثلاثاء 18 يوليو

اترك تعليقك

اقرأ أيضا