>

شهادة "حكمتيار" تفضح إيران.. والدليل: 30 ألف مقاتل أفغاني

اتهم دولًا أجنبية بدفعهم إلى معارك سوريا والعراق
شهادة "حكمتيار" تفضح إيران.. والدليل: 30 ألف مقاتل أفغاني

كابول :

قال زعيم الحزب الإسلامي في أفغانستان قلب الدين حكمتيار، الثلاثاء (25 يوليو 2017) إن نحو 30 ألف مقاتل أفغاني يشاركون في الصراعات الدائرة في سوريا والعراق.

وأوضح -خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة كابول- أن "قوى أجنبية تستغل المواطنين الأفغان، وتزج بهم في ساحات القتال بسوريا والعراق مقابل حوافز ضئيلة جدًّا".

ويرجح مراقبون أن "حكمتيار" يتهم إيران ضمنًا بحديثه عن الدول الأجنبية التي تستغل مواطني بلاده في الصراعات الإقليمية المسلحة.

ويعد أغلب عناصر لواء "فاطميون" الذي يقاتل بجانب النظام السوري من الأفغان الشيعة، لا سيما المقيمين في إيران، تحت إشراف فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وكان رئيس ما تسمى "مؤسسة الشهداء والمحاربين القدامى" في إيران محمد شهيدي محلاتي، كشف في مارس الماضي، أن المرشد الأعلى علي خامنئي، أوصى بضرورة منح الجنسية الإيرانية للمقاتلين الأفغان الشيعة في لواء "فاطميون"، الذين يقاتلون بجانب النظام السوري.

وفي السياق ذاته، حذر حكمتيار، من أن قيمة الدم الأفغاني بات يُنظر إليها كأنه أقل من قيمة النفط، وفق ما نقلت عنه وكالة "خاما برس" الأفغانية، وأبدى مخاوفه إزاء أعمال العنف الدائرة في البلاد، قائلًا إن الحرب تم فرضها على أفغانستان من الخارج.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية، أشارت في وقت سابق إلى أن إيران أرسلت آلاف المواطنين الأفغان إلى سوريا للمشاركة في الحرب هناك.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا