>

رونالدو يُفجر مفاجأة العام بعد الخروج من كأس القارات

رونالدو يُفجر مفاجأة العام بعد الخروج من كأس القارات


فجر أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو، مفاجأة من العيار الثقيل، باعتراف رسمي، أنه أصبح أبا للمرة الثانية، باستقبال طفلين “توأمين”، أثناء وجوده في بلاد الجليد روسيا، لتلبية نداء الوطن في بطولة القارات، التي سيُسدل الستار عليها مطلع الأسبوع المُقبل.
واعترف النجم المُلقب بصاروخ ماديرا، عبر حسابه على الموقع الاجتماعي “فيسبوك”، أن ما سيُخفف عليه أحزان الخروج من بطولة العالم المُصغرة، رؤية الطفلين للمرة الأولى، بدون أن يكشف حتى عن اسم الطفلين ولا هوية الأم.
وودّع بطل يورو 2016، كأس القارات، بعد السقوط أمام بطل أمريكا اللاتينية منتخب تشيلي، بمساعدة ركلات الترجيح، في مباراة الدور نصف النهائي، التي جرت على ملعب “كازان آرينا”، أمس الأربعاء، وانتهى وقتها الأصلي والإضافي بدون أهداف، ليضرب أصدقاء أليكسيس سانشيز وآرتورو فيدال موعدا مع الفائز من ألمانيا أو المكسيك في سهرة اليوم، يوم الأحد المُقبل على ملعب “كريستوفسكي”.
وكعادته في الآونة الأخيرة، رفض رونالدو إجراء مقابلات صحفية أو تيلفزيونية، واكتفى بتعليق أشبه بالبيان المُقتضب، قال فيه: “كما الحال دائما، كنت في خدمة المنتخب الوطني بجسدي وروحي، رغم أن ذلك في توقيت ولادة طفلي. لسوء الحظ، لم نتمكن من تحقيق هدفنا المنشود، الذي كنا نريده، لكنني واثق من أن هذا الجيل، سيستمر في إسعاد الشعب البرتغالي. موقف رئيس اتحاد كرة القدم البرتغالي والمنتخب الوطني اليوم، شعرت به ولمسته، ولن أنسى ذلك أبدا، وحقًا أنا سعيد جدا أن أكون في النهاية مع أولادي للمرة الأولى”.
وكانت الكثير من الصحف والمواقع الإنكليزية، تحدثت عن “توأمي” رونالدو، قبل أشهر من الولادة، حتى أن صحيفة “ذا صن”، نشرت تقريرا في مارس/ اذار الماضي، زعمت فيه، أن صاحب الـ32 عاما، اتفق مع “أم بديلة”، لإنجاب طفل، يُشارك الابن الكبير جونيور، ليعيش حياة متوازنة، بعدما قضى سبع سنوات بمفرده.
كذلك، هناك تقارير ادعت أن صفقة إنجاب رونالدو لطفليه التوأمين، كلفته 10 ملايين جنيه إسترليني، تحصلت عليها “الأم البديل”، نظير أن تبقى مجهولة، تماما، كما حدث مع أم جونيور، المجهولة حتى هذه اللحظة، ويُقال عنها أنها حصلت على حوالي 15 مليون جنيه إسترليني، لمنعها من الكشف عن هويتها للإعلام.
ويأتي اعتراف رونالدو بطفليه، بالتزامن مع الشائعات، التي تتحدث عن احتمال أن يكون أبا للمرة الثالثة قبل نهاية العام الجاري، لكن هذه المرة، لن تكون الأم مجهولة، وهي صديقته الإسبانية الحسناء جورجينا رودريغز، التي قيل عنها أنها حامل في الشهر الخامس، ومع ذلك، لم تنف أو تؤكد صحة الخبر من عدمه حتى الآن



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا