>

حاكم ولاية سابق من الحزب الديمقراطي ينضم إلى منافسي ترامب في انتخابات الرئاسة

قال إن واشنطن تحتاج حالمين
حاكم ولاية سابق من الحزب الديمقراطي ينضم إلى منافسي ترامب في انتخابات الرئاسة

أعلن الحاكم السابق لولاية كولورادو الأمريكية جون هيكنلوبر، ترشحه بدعم الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية في 2020؛ لمنافسة الرئيس دونالد ترامب.

وأكد هيكنلوبر البالغ من العمر 67 عامًا، أنه يترشح لخوض الانتخابات الرئاسية، اعتدادًا بالحاجة إلى حالمين وإنجاز جديد في الولايات المتحدة، وفقًا لقناة الحرة الأمريكية.

واستعرض المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسة الأمريكية، في مقطع فيديو، تاريخه المهني والسياسي حتى توليه منصب رئيس بلدية دنفر أكثر مدن ولاية كولورادو اكتظاظًا)، ثم حاكم الولاية، قائلًا: «إن اسم عائلتي مضحك. وقد نلت حصتي من التنمر وتصديت له»، مشيرًا إلى قدرته على «جمع الناس لإحداث التغيير التقدمي الذي فشلت واشنطن في تحقيقه.

يشار إلى أن هيكنلوبر الذي شغل منصب رئيس بلدية دنفر من عام 2003 إلى عام 2011، تولى أيضًا منصب حاكم الولاية من عام 2011 حتى يناير 2019، كما ترأس الجمعية الوطنية للحكام، ويعد شخصية معروفة في الحزب الديمقراطي.

وكانت السيناتور الأمريكية إيمي كلوبوشار، في 10 فبراير الماضي، عزمها الترشح لسباق انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020، لتصبح بذلك أحدث إضافة إلى قائمة طويلة من المرشحين عن الحزب الديمقراطي تضم عددًا قياسيًّا من المرشحات.

كما أعلنت عضو مجلس الشيوخ الأمريكي إليزابيث وارين، في 9 فبراير، أنها ستترشح لانتخابات الرئاسة، لتضيف بذلك مدافعة شرسة عن الشعبوية الاقتصادية إلى القائمة التي تعج بالفعل بالديمقراطيين المتنافسين على الرئاسة في عام 2020.

وأكد جوليان كاسترو الوزير في إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في 12 يناير الماضي، رسميًّا، ترشيح نفسه في انتخابات الرئاسة عام 2020، حسبما أوردت وكالة الأنباء الألمانية.

وسبق أن أعلن وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري، عن رغبته في الترشح لسباق الرئاسة الأمريكية المقبلة في 2020 ضد الرئيس الحالي دونالد ترامب، مؤكدًا أنه لن يصرف النظر أمام فرصة الترشح للرئاسة في الانتخابات المقبلة، وفقًا لشبكة "سي إن إن" الإخبارية.

ويوصف كيري بأنه أحد المخضرمين في مجلس الشيوخ، كما أن خبرته الواسعة وزيرًا للخارجية، ثم ترشحه لانتخابات الرئاسة عام 2004، تجعله المرشح الأوفر حظًّا خلال الانتخابات القادمة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا