>

تعرَّف على الـ«ريوا» عنوان الحقبة الجديدة لإمبراطور اليابان «ناروهيتو»

مقتبسة أقدم وأهم كتابات الشعر في القرنين السابع والثامن..
تعرَّف على الـ«ريوا» عنوان الحقبة الجديدة لإمبراطور اليابان «ناروهيتو»

يعتلي إمبراطور اليابان الجديد، ناروهيتو (ولي العهد حاليًا) العرش، مطلع شهر مايو المقبل، خلفًا لوالده الإمبراطور، أكيهيتو، فيما أعلنت الحكومة اليابانية، اليوم الاثنين، أنَّ عنوان المرحلة المرتقبة للإمبراطور، ناروهيتو، سيطلق عليها «ريوا».

وقال المتحدث باسم الحكومة، يوشيهيدي سوجا، في مؤتمر صحفي: إنَّ اسم المرحلة التى سيحكم فيها الإمبراطور الجديد البلاد، مقتبس من «مانيو- شو»، وهى بحسب وكالة «كيودو» اليابانية مقتبسة من أهم كتابات الشعر في الأدب الياباني، والتي تمَّ تجميعها في القرنين السابع والثامن.

ونقلت الوكالة اليابانية عن رئيس الحكومة، شينزو آبى، أنَّه تمَّ اختيار شعار العصر الإمبراطوري الجديد (ريوا) من أجل تكريم أشخاص تفانوا في عملهم لتطوير الثقافة اليابانية، وتمَّ تبني الشعار من الكلاسيكية اليابانية لأول مرة منذ أكثر من 1300، حين بدأ تفعيل نظام الإمبراطورية بالبلاد.

ويقول مراقبون: إنَّ هذا الاختيار يعكس الميول القومية لحكومة آبي المحافظة، فيما يعدّ شعار المرحلة الإمبراطورية مسألة ذات اهتمام عام كبير باليابان؛ حيث سيتم استخدامه على نطاق واسع في التقويمات والصحف والوثائق والشهادات الرسمية ورخص القيادة.

ويعدّ الإمبراطور الجديد رقم 126 في تسلسل من حكموا اليابان، وقد تسلّم والده مهامه في 7 يناير 1989، فيما ينصّ الدستور المحلي على أنه يعدّ «رمزًا للدولة ولوحدة الشعب»، رغم أنَّه لا يمتلك أي صلاحيات فعلية.

وإلى جانب ولي عهد الأمير «ناروهيتو»، له ابن آخر هو الأمير أكيشينو، وابنه، الأميرة ساياكو، فيما يتخلى الإمبراطور، أكيهيتو (85 عامًا) عن العرش في 30 أبريل الجاري، في أول تنازل عن العرش منذ حوالي 200 عام، لينتهي بذلك عصر «هيسي» الحالي.

وكانَ الإمبراطور الحالي لليابان أكيهيتو، قد أوضح في كلمة خاصة ألقاها على الشعب في شهر أغسطس 2016، أنه لم يعد قادرًا على أداء مهامه بسبب كبر سِنّه، وأنه يرغب في تسليم العرش الإمبراطوري إلى ولي العهد، وفي ديسمبر 2017، اختارت لجنة شؤون الأسرة 30 أبريل موعدًا للتنحي.

و«ناروهيتو»، متزوّج من الأميرة ماساكو ولديه ابنة وحيدة هي الأميرة آيكو، وعين وليًا للعهد في 23 فبراير 1991 بعد وفاة جدّه الإمبراطور هيروهيتو في 7 يناير 1989، وتخرج في جامعة جاكوشوين في مارس 1982، وحصل على شهادة في التاريخ.

وقام نارهيتو بإدخال عددٍ من التحديثات بأنظمة الدولة على عكس أجداده الذين تمَّ معاملتهم كأنهم آلهة، فأمر بالتقارب مع الشعب، وأمر بفتح القصر الملكي مرتين لهم خلال العام، مرة خلال عيد ميلاده، والثاني خلال اليوم الثاني من العام الجديد.

وهو من أشدّ المعارضين للحروب، وقال في وقت سابق: إنَّه سعيد لأنه سيتولى العرش وبلاده خالية من الحروب، كما أنَّه عمل كراعٍ للجنة الألعاب الأولمبية اليابانية ومنظمة الهلال الأحمر في وقت سابق.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا