>

ترمب يعلن وفاة اتفاق إيران النووى أكتوبر المقبل

ترمب يعلن وفاة اتفاق إيران النووى أكتوبر المقبل

واشنطن: الوكالات

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أن التجربة الصاروخية الجديدة التي أجرتها إيران تزيد من الشكوك في جدوى الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول العظمى معها في 2015، في ظل اتهامه طهران كذلك بالتعاون مع بيونج يانج.
وقال ترمب في تغريدة على تويتر: «إيران اختبرت لتوها صاروخا باليستيا قادرا على بلوغ إسرائيل. إنهم يعملون أيضا مع كوريا الشمالية. فعليا ليس هناك اتفاق».
وجاءت تغريدة الرئيس الأميركي بعيد ساعات على إعلان طهران أنها اختبرت صاروخ «خرمشهر» الجديد الذي يبلغ مداه ألفي كلم، ويمكن تزويده برؤوس متعددة، في تحد لتحذيرات الولايات المتحدة من أن تطوير الأسلحة الباليستية قد يدفعها إلى الانسحاب من الاتفاق النووي.

صور إطلاق الصاروخ
وكان التلفزيون الإيراني قد أظهر صورا لإطلاق الصاروخ وتسجيلا مصورا التقط من الصاروخ نفسه، في حين طالب
القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، والذي صادق على الاتفاق النووي، من إيران عدم القيام بنشاطات من أجل تطوير صواريخ يمكن تزويدها برؤوس نووية.
كما أنه من المفترض أن يضمن اتفاق عام 2015 الطابع المدني والسلمي للبرنامج النووي الإيراني لقاء رفع تدريجي للعقوبات عن هذا البلد.
ومن المقرر أن يبلغ ترمب الكونجرس في 15 أكتوبر المقبل إذا كان يعتبر أن طهران تفي بالتزاماتها في إطار الاتفاق النووي. وفي حال اعتبر أنها لا تلتزم، فسيفتح ذلك المجال أمام عقوبات أميركية جديدة بحق إيران، وقد ينتهي الأمر إلى انهيار الاتفاق. وقال ترمب إنه اتخذ قراره، ولكنه ليس جاهزا بعد للكشف عنه.

مهاجمة كوريا الشمالية
وفي الشأن الكوري الشمالي، قال الرئيس الأميركي، على تويتر، أمس، إن وزير الخارجية ري يونغ هو، وزعيمه كيم يونغ أون «لن يبقيا طويلا»، إذا ردد ري أفكار «رجل الصواريخ الصغير» في إشارة إلى كيم.
وتحدث ري أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، السبت، قائلا إن استهداف البر الرئيسي الأميركي بصواريخ كوريا الشمالية أمر حتمي، وذلك بعد أن وصف «الرئيس الشرير» دونالد ترمب زعيم بيونغيانغ «برجل الصواريخ».
وكتب ترمب في تغريدة يقول: «سمعت للتو وزير خارجية كوريا الشمالية يتحدث في الأمم المتحدة، وإذا ردد أفكار رجل الصواريخ الصغير فإنهما لن يبقيا طويلا».
وجاءت كلمة الوزير بعد خطاب ترمب شديد اللهجة ضد كوريا الشمالية في الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء الماضي، الذي سخر فيه من كيم يونغ أون، ووصفه بأنه مجنون.

مسيرات بيونج يانج
نظمت كوريا الشمالية مسيرة حاشدة ضد الولايات المتحدة في العاصمة بيونغيانغ، لدعم زعيمها كيم يونغ أون في الحرب الكلامية بينه وبين الرئيس الأميركي، حيث احشد المتظاهرون، أمس، في ساحة كيم إيل سونغ بالعاصمة.
و حمل المشاركون في المسيرات لافتات تحمل شعارات معادية لأميركا.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا