>

تحقيق بريطاني يكشف اللحظات الأخيرة قبل مصرع 3 من أسرة "بن لادن"

حاولوا الهرب من حريق طائرتهم لكن النيران كانت أقوى
تحقيق بريطاني يكشف اللحظات الأخيرة قبل مصرع 3 من أسرة "بن لادن"


كشف التحقيق في وفاة ثلاثة أفراد من عائلة أسامة بن لادن في حادث تحطم طائرة خاصة في مطار بريطاني، عن أن جثثهم "دمرت بشكل سيئ" عندما اجتاحت النيران الطائرة بما جعل من الصعب تعرُّف هوياتهم إلا من خلال السجلات الطبية.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الثلاثاء (7 مارس 2017) إن التحقيق الذي تجريه السلطات البريطانية، أكد أن أفراد أسرة بن لادن حاولوا الهروب من الطائرة بعد سقوطها واشتعال النيران فيها، لكنهم فشلوا وتفحمت جثثهم؛ حيث عثر على الجثامين بالقرب من باب كابينة القيادة.

ولقيت سناء محمد بن لادن (53 عامًا) الأخت غير الشقيقة لزعيم "القاعدة" أسامة بن لادن، وزوجها الدكتور زهير هاشم (56 عامًا)، إضافة إلى والدتها رجاء هاشم (75 عامًا)، ثم قائد الطائرة الكابتن الأردني مازن عقيل الدعجة (58 عامًا)، حتفهم في 31 يوليو 2015، في تحطم طائرتهم الخاصة لدى الهبوط في مطار بـ"هامبشير" لدى تواجههم لقضاء عطلة هناك قادمين من ميلان في إيطاليا.

وقال المحقق أندرو برادلي في جلسة الاستماع إن الجثث احترقت بالكامل، ولم يكن من الممكن تعرُّفها بمجرد النظر.

وأضاف أن الجثث كانت بجوار باب كابينة القيادة وأحزمة المقاعد كانت مفتوحة؛ ما يعني انهم حاولوا الهرب والخروج عقب الحادث إلا أن تأثير النيران كان أشد ولم يتمكنوا من النجاة.

وقالت "ديلي ميل" إن التقرير الذي كتبته سلطات الحوادث الجوية كشف أن ركاب الطائرة قد نجوا من الحادث الأول لكنهم لقوا حتفهم عندما اندلع الحريق وانتشر من جناح الطائرة إلى الجسم.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا