>

بعد اشتعال التوتر بين ترامب وجونغ.. هل تكون جزيرة "غوام" بداية لحرب عالمية ثالثة؟

بعد اشتعال التوتر بين ترامب وجونغ.. هل تكون جزيرة "غوام" بداية لحرب عالمية ثالثة؟

وصلت في الأيام القلية الماضية التهديدات إلي ذروتها بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وكيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية، وكان اخرها تهديد كيم جونغ أون بأن الزر النووي موجود دائما على مكتبه مما تسبب في استفزاز ترامب ليخرج برد ساخر من خلال تغريدة على تويتر قال فيها:" لدي زرا أكبر وأقوى".

ورغم أن التوتر بين البلدين ليس بالأمر الجديد علي الساحة الدولية فهو قائم منذ سنوات، ولكنه شهد تصاعدا كبيرا علي مدار الأسابيع القليلة الماضية بعد أن اختبرت كوريا الشمالية صواريخ باليستية عابرة للقارات في 2017، ما جعل الولايات المتحدة تذهب إلي مجلس الامن الذي اصدر مجموعة من العقوبات الاقتصادية ضد كوريا الشمالية ورغم توقيع هذه العقوبات إلا أن كوريا الشمالية استمرت في تطوير برامجها النووية حتي الان، مما جعل البعض يتوقع نشوب حرب نووية بين البلادين.

في هذ التقرير يتم توضيح السبب الحقيقي وراء ارتفاع حدة التوترات بين وشنطن وكوريا الشمالية في الايام القليلة الماضية .

ضرب غوام

أعلنت كوريا الشمالية في وقت سابق أنها تدرس شن هجمات صاروخية محتمله على جزيرة "غوام" الأمريكية التي تقع بالمحيط الهادي، هدّد فيه الرئيس دونالد ترامب بيونجيانج بـ "النار والغضب.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الرسمية، في بيان عسكري،
إن "بيونجيانج تدرس خطة لإطلاق صواريخ من متوسطة إلى بعيدة المدى، من طراز هواسونج-12، صوب غوام، حيث تنشر واشنطن قاذفات قنابل استراتيجية".


الحرب العالمية الثالثة

وعلي الجانب الاخر توقع عدد من الخبراء، أن في حالة ضرب كوريا الشمالية لجزيرة "غرام" سوف تقوم الولايات المتحدة برد عنيف مما يتسبب في اشتعال الحرب العالمية الثالثة.

أبرز المعلومات عن جزيرة "غوام"

هي جزيرة نائية تقع على بُعد 210 ميل مربع في غرب المحيط الهادي، جتوب شرق كوريا الشمالية، ومساحتها 549 كيلومتر مربع.

أعلنت الولايات المتحدة أن غوام جزء من أراضيها في الأول من أغسطس 1950م، ونقلت الإشراف عليها من البحرية إلى وزارة الداخلية، وأصبح سكانها مواطنين أمريكيين.

ينتخب الناخبون في غوام هيئة تشريعية من مجلس واحد، وينتخبون حاكمًا ونائبًا له، مرة كل أربع سنوات.

مقسمة إلى 19 قرية هم أسان، أغات، أغانيا، إناراجان، أوماتاك، باريغادا، بيتي، تالافوفو، تامونينغ، تشالان باغو أوردوت، ديديدو، سانتا ريتا، سيناجانا، مانغيلاو، مرتفعات أغانيا، مونومونغ توتو مايت، ميريزو، يغو، يونا.

تمثل موقعًا عسكريًا استراتيجيًا، حيث تستضيف قاذفات نووية أمريكية وما لا يقل عن 6 آلاف جندي.

لديها مقعد في مجلس النواب الأمريكي.

يعتمد الاقتصاد في جزيرة غوام على الجيش الأمريكي والسياحة.

تعد الرومانية الكاثوليكية هي الديانة التي يعتنقها معظم سكان الجزيرة. واللغة الإنجليزية هي الرسمية.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا