>

"بانون" يرفض الرد على أسئلة "لجنة المخابرات" الأمريكية

"نونيس" يصدر "أمرًا رسميًا" للضغط عليه..
"بانون" يرفض الرد على أسئلة "لجنة المخابرات" الأمريكية

واشنطن

رفض ستيف بانون (كبير الخبراء الاستراتيجيين السابق، معاون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب) الاستجابة لـ"أمر" يلزمه بالرد على أسئلة لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي.

وتتعلق الإجابات المطلوبة (بحسب وكالة رويترز) بـ"الوقت الذي قضاه في البيت الأبيض، ضمن تحقيقات تزعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016".

ورفض "بانون" الإجابة عن الأسئلة، دفع رئيس اللجنة، ديفين نونيس، لإصدار أمر رسمي خلال الاجتماع للضغط عليه، كي يجيب.

وقال عضو مجلس النواب آدم شيف أكبر عضو ديمقراطي في اللجنة، إن بانون رفض حتى بعد صدور ذلك الأمر الإجابة عن الأسئلة بعدما تشاور محاميه مع البيت الأبيض.

تأتي المقابلة مع لجنة المخابرات بمجلس النواب بعد خلاف علني بين بانون وترامب بسبب تصريحات نشرت في كتابه الجديد "نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض".

واتهم "ترامب" معاونه السابق "بانون" بأنه "فقد عقله". ويعد أحدث شخصية تحضر أمام لجنة مجلس النواب في إطار التحقيق المستمر بشأن مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا