>

العراق يشيد بمبادرة الأمير علي برفع الحظر عن ملاعب بلاده

العراق يشيد بمبادرة الأمير علي برفع الحظر عن ملاعب بلاده

البصرة : تكتسب زيارة المنتخب الاردني الوطني لكرة القدم إلى مدينة البصرة العراقية أهمية بالغة، وتأتي تجسيدا للعلاقات الأخوية الصادقة التي تربط بين الشعبين الشقيقين، ولعل مبادرة رئيس الهيئة التنفيذية باتحاد كرة القدم سمو الأمير علي بن الحسين باقامة مباراة المنتخب الاردني الوطني ونظيره العراقي في مدينة البصرة العراقية لدليل أكيد على هذه العلاقات المبنية على المحبة والتعاون المشترك، حيث قوبلت مبادرة سموه بترحيب واسع من الجانب العراقي وعزز من آمال وتطلعات الجماهير العراقية برفع الحظر عن الملاعب العراقية، باعتبارها أول مباراة ودية دولية تقام على الملاعب العراقية منذ 4 سنوات، وتأتي بعد قرار الاتحاد الدولي (فيفا) برفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية والسماح باقامة المباريات الودية فقط لمدة 3 أشهر، في اطار تقييم الأوضاع الأمنية وتقييم قدرة الأشقاء العراقيين على استضافة المباريات، في الوقت الذي شمل فيه قرار الاتحاد الدولي رفع الحظر عن ملاعب البصرة واربيل وكربلاء.
وكان سمو الأمير علي بن الحسين قد وصل أمس الى العراق وكان في استقباله عدد من المسؤولين في العراق.
وفي تصريحات ادلى بها وزير الشباب والرياضة العراقي عبد الحسين عبطان بعد استقباله بعثة المنتخب الوطني في مطار البصرة، اشاد عبطان بمواقف سمو الأمير علي بن الحسين ومبادرته بأن يكون المنتخب الوطني أول منتخب يلعب مباراة ودية في العراق بعد رفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية، مبينا أن هذه المواقف ليست بجديدة عن الأردن الذي أكد في أكثر من مناسبة انه سيكون مع العراق في مطالبه المشروعة لاقامة المباريات على اراضيه.
وأضاف عبطان، أن العراق يسعى من خلال هذه التظاهرة الرياضية الكبيرة أن يثبت للعالم أن الوضع الأمني مستقر وانه قادر على استضافة الاشقاء والأصدقاء، وأن المباراة ستكون مناسبة مهمة لتهيئة الارضية المناسبة لتنظيم البطولات القارية مستقبلا، معتبرا هذه المباراة الحدث الأبرز والأهم للكرة العراقية على أرض البصرة الفيحاء، والذي سيعزز قدرة العراق والمؤسسات المتصدية لملف رفع الحظر الكلي عن الكرة العراقية.
وكانت بعثة المنتخب الوطني قد حظيت باستقبال رسمي لحظة وصولها إلى مطار البصرة، حيث كان وزير الشباب والرياضة العراقي ورئيس الاتحاد العراقي على رأس مستقبلي "النشامى" في الوقت الذي حظيت فيه زيارة المنتخب الوطني باهتمام إعلامي غير مسبوق عندما تواجد الكثير من الصحفيين من وسائل الإعلام العراقية في فندقي النشامى والعراق، الى جانب الترتيبات الأمنية الاستثنائية والاهتمام الشعبي الكبير لهذه الزيارة التاريخية.
وافردت وسائل الإعلام العراقية المختلفة مساحات واسعة للحديث عن زيارة المنتخب الوطني والمباراة الودية التي تجمع الفريقين الشقيقين، في الوقت الذي تم فيه بيع أكثر من 50 ألف تذكرة للمباراة، كما سمح الاتحاد العراقي لكافة القنوات التلفزيونية بنقل المباراة مباشرة بالمجان وهي خطوة تحسب للاتحاد العراقي في مساعيه الجادة لرفع الحظر عن الملاعب العراقية.
واحتشدت العديد من وسائل الإعلام في ملعب جذع النخلة لمتابعة تدريب المنتخب الوطني الذي جرى في الفترة المسائية، فيما تفقد
مراقب (الفيفا) طلال السويلميين الملعب والمرافق الأخرى وإجراء بروفة تحضيرية في ظل توافر عدد كبير جدا من الجهات الأمنية المختلفة لضمان نجاح المباراة التي اقيمت الليلة الماضية.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا