>

الشرطة الهولندية تحتجز وزيرة الأسرة التركية في روتردام بعد تحديها السلطات ومحاولتها دخول المدينة برا لالقاء كلمة دعائية أمام تجمع للجالية التركية

الشرطة الهولندية تحتجز وزيرة الأسرة التركية في روتردام بعد تحديها السلطات ومحاولتها دخول المدينة برا لالقاء كلمة دعائية أمام تجمع للجالية التركية

إسطنبول ـ (د ب أ)- أفادت شبكة “NOS News” الهولندية بأن شرطة مدينة روتردام احتجزت، السبت، وزيرة الأسرة التركية، فاطمة بتول صيان قايا.
وأوضحت الشبكة الإعلامية أن الشرطة المحلية أوقفت سيارة الوزيرة واحتجزتها بعد وصولها إلى المدينة قادمة من ألمانيا، لإلقاء كلمة دعائية أمام تجمع للجالية التركية المحلية من أجل حثها على التصويت لصالح إجراء تعديلات دستورية في تركيا توسع صلاحيات الرئيس، رجب طيب أردوغان.
وكان القنصل التركي في مدينة روتردام، سادين آي يلدز، قد أعلن عن إيقاف السلطات الهولندية سيارة وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية وعدم السماح له بالتوجه إليها.
ونقلت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية للأنباء أن القنصل خرج من مبنى القنصلية المحاطة بحواجز أقامتها الشرطة، إلا أنه لم يتمكن من التوجه إلى المتظاهرين المحتشدين أمامها للاحتجاج على قرار هولندا سحب تصريح هبوط طائرة وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو على أراضيها.
وأكد آي يلدر في تصريح للوكالة عدم امتلاكه أي معلومات عن مكان إيقاف سيارة الوزيرة التركية، وقال: “لا يسمحون لي بالذهاب إليها كما ترون”.
من جانبها، ذكرت “NOS” أن سيارة صيان قايا تم إيقافها بمكان قريب من القنصلية.
إلى ذلك، تواصل قوات الأمن الهولندية إجراءاتها الأمنية المشددة أمام وفي محيط القنصلية.
وكانت الشرطة الهولندية، أغلقت في وقت سابق اليوم، الطريق المؤدي إلى مقر القنصلية التركية في روتردام أمام حركة السيارات والمشاة، وذلك عقب إعلان صيان قايا، التوجه من ألمانيا، إلى روتردام عن طريق البر.
كما أضافت “الأناضول” أن الشرطة الهولندية أوقفت أيضا سيارة تابعة لصحفيين من الوكالة وقناة “TRT” التركية كانت تدخل ضمن موكب وزيرة الأسرة، مطالبة إياهم بالعودة إلى ألمانيا.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا