>

السيد العبادي التهمة ثابتة ولن تسقط مهما فعلت - صافي الياسري

السيد العبادي التهمة ثابتة ولن تسقط مهما فعلت
صافي الياسري

يقول الخبر العاجل وغير المسبوق
شنَّ رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، هجوماً على الميليشيات المسلحة، منتقداً الانتهاكات التي ترتكبها. واتهم العبادي عصابات لم يسمها بأنها تريد خطف العراق، وبأنها تحتال على الشعب 'بحجة الدفاع عن المذهب، حسب قوله.
وجدد العبادي انتقاداته المبطنة لبعض العناصر المنضوية تحت مظلة الحشد الشعبي، قائلاً: 'لن نسمح لمن يريد إضعاف الدولة والمجتمع، ويقوم بالخطف لمجرد أن تخالفه الرأي'.
وتساءل العبادي: 'هل إن قتال أبطالنا ومحاربة الديكتاتورية من أجل أن تحكمنا عصابات؟'.
وكان العبادي قال قبل أيام، في إشارة إلى بعض الفصائل المسلحة، إن عناصرها 'يخطفون الناس ويريدون المشاركة في الانتخابات'.
السيد العبادي هل ل كان ترد على بعض اسئلتي ولن اواجهك بكل الاسئلة فهي تكاد لاتنتهي ،اولها من خطف العراق ومن باعه لايران الملالي – اليس هو حزبك وزعيمه ،والتهمة ثابتة ولن تسقط مهما قلت وفعلت ،لذا فانك لن تجد من يصدقك حتى لو كنت صادقا على طريقة كذب المنجمون ولو صدقوا ،من الذي اسس لهذه الميليشيات – اليس هو حزب الدعوة ؟؟ من اسس لشيوخ الاسناذ الذين تظاهروا ضد التظاهرات الشعبية وهددوا باستخدام السلاح ضد من اسماهم المالكي المشاغبين وقتلت قواته عددا منهمواعتقلت واختطفت المئات ،من اسس لها الا يعزز قولي اعتراف زعيم الدعوة المالكي انه هو الراس المؤسس لما يسمى الحشد الشعبي وهو مجمع عصابات قتله مولته ايران وتوجهه اليوم لوضع الدولة العراقية برمتها في الديب الايراني – هذا ان بقي منها شيء – بما في ذلك الرئاسات الثلاث وكرسيك اول المنخورين ،وارشيف الاقوال والخطب محفوظ ، ومن الذي تريد ان يصدقك ؟؟ العراقيون الذين يستمعون ليلا ونهارا الى الى سطور من ايات انتمائك لحزب الدعوة ،ام ترامب الذي يريد فك رقبتك من قبضة ايران وميليشياتها لتعود اميركا ليس الى العراق وحسب وانما الى عموم المناطق العربية التي ابتلعتها ايران الملالي ؟؟ وهو يعرف انك عضو فاعل وناشط وقيادي في حزب الدعوة ،وانك الذي تبرعت بسن قانون للحشد ثبت رسميته وهيمنته في الحقيقة كنسخة من الحرس الثوري الايراني الذي اسسه المقبور خميني الدجال ،ومهمته اقتلاع او ابتلاع كل مؤسسات الدولة لافرق ؟؟
مهما قلت او فعلت يا سيد حيدر فانك متهم بانك شاركت في تاسيس وتمويل وتسليح عصابات الخطف والقتل والسلب والنهب وانها تهمة ثابتة ولن تسقط عنك وعن حزبك وبقية الجوق الاسلامجي الايراني والتركي والخليجي



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا