>

الخارجية الأمريكية تنفي وصف تيلرسون لترامب بـ”الأبله”

الخارجية الأمريكية تنفي وصف تيلرسون لترامب بـ”الأبله”

وكالات : أعلنت هيذر نويرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، الأربعاء، أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون لم يصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ”الأبله”.

وقالت نويرت إن “الوزير لا يستخدم مثل هذه اللغة”.

تأتي هذه التصريحات بعد أن أذاعت قناة “إن بي سي” الإخبارية، تقريرا جاء فيه أن تيلرسون وصف ترامب بأنه “أبله” بعد اجتماع عقد يوم 20 يوليو/تموز في وزارة الدفاع (بنتاغون) مع أعضاء من فريق الأمن الوطني لترامب ووزراء بالحكومة. واستندت القناة في روايتها إلى 3 مسؤولين لم يتم تحديد هويتهم وهم على علم بالواقعة.

وقبل ساعات قليلة من تصريحات نويرت، كان تيلرسون أعلن اعتزامه عدم الاستقالة من منصبه كما أكد على ولائه لترامب.

وتابعت نويرت أن تيلرسون أجرى محادثات مع ترامب مشيرة إلى أن المحادثة سارت بشكل إيجابي.

واختتمت نويرت كلامها بالقول إن “النزاهة تمثل قيمة بالنسبة له (تيلرسون)”.

من جهته، أعلن ترامب أنه “يثق ثقة كاملة” بوزير خارجيته تيلرسون، نافيا بذلك المعلومات الصحافية التي اشارت إلى توتر شديد بينهما.

وقال ترامب من لاس فيغاس، “إنها قصة غير صحيحة على الإطلاق من تركيب “ان بي سي” مضيفا “أثق ثقة كاملة بريكس″.

وكان ترامب نشر تغريدة على تويتر نظر إليها على أنها رد على التقرير الذي أذاعته القناة الأمريكية. إذ كتب “كم من قصص إخبارية كاذبة اليوم. مهما قلت أو فعلت، لن يكتبوا أو يقولوا الحقيقة، الإعلام الكاذب خارج عن السيطرة”.

وأكد تيلرسون بأنه “لم ينو ابدا الاستقالة” من منصبه، وذلك في مؤتمر صحافي نادر عقده إثر تداول معلومات تفيد بخلافات كبيرة بينه وبين الرئيس دونالد ترامب.

وقال تيلرسون من مقر وزارة الخارجية “لم تخطر ببالي أبدا فكرة الرحيل، لقد عينني الرئيس وأنا باق طالما أن الرئيس يعتقد بأنني يمكن أن أكون مفيدا من أجل تحقيق أهدافه”.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا