>

الخارجية الألمانية تخاطب دولًا شرق أوسطية بشأن تمويل المساجد

وسط جدل حول تحصيل ضرائب من دور العبادة الإسلامية
الخارجية الألمانية تخاطب دولًا شرق أوسطية بشأن تمويل المساجد

برلين :

طالبت وزارة الخارجية الألمانية عددًا من الدول العربية والإسلامية بإطلاع برلين "مسبقًا" على المنح والتبرعات المقدمة من تلك الدول إلى المساجد والمراكز الإسلامية العاملة في البلاد.

وكشفت صحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الجمعة؛ أن هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) ووكالة الاستخبارات الألمانية (وكالة الأمن القومي الخارجي)؛ ستشرفان على عمليات التحقق من مصادر التمويل والجهات المستهدفة منه.

وحسب صحيفة "بيلد"، توجهت الخارجية الألمانية بطلباتها إلى دول شرق أوسطية ذات تأثير في المجتمع الإسلامي بألمانيا.

يأتي هذا بالتوازي مع اشتعال الجدل حول مقترح تحصيل ضرائب من رواد المساجد في ألمانيا. ويهدف مقترح تحصيل الضرائب من المساجد إلى السيطرة على التمويلات الخارجية المقدمة لها، وبخاصة إذا ما كانت تلك المساجد ترتبط بتيارات متشددة، حسب داعمي الفكرة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا