>

الحكومة المصرية توضح العلاقة بين مدينة الإنتاج الاعلامي والوليد بن طلال وصالح كامل

الحكومة المصرية توضح العلاقة بين مدينة الإنتاج الاعلامي والوليد بن طلال وصالح كامل

القاهرة:
نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ما تردد من أنباء تفيد بأن العمل داخل مدينة الإنتاج الإعلامى في 6 اكتوبر , قد تأثر بسبب قيام الشيخ صالح كامل والأمير الوليد بن طلال بسحب أسهمهما واستثماراتهما من المدينة عقب واقعة إلقاء القبض عليهما.
وأكد مركز المعلومات أنه بالتواصل مع أسامة هيكل رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامى والذى نفى صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلًا .
وأوضح رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي أن العمل داخل مدينة الإنتاج الإعلامى يسير بشكل طبيعى ومنتظم كالمعتاد حيث إنه لا توجد أى مساهمات أو استثمارات من الأساس لكلا من الأمير الوليد بن طلال والشيخ صالح كامل داخل شركة مدينة الإنتاج الإعلامى ، مؤكدا أن العلاقة بينهما تقتصر فقط على تأجيرهما لعدد من الاستديو هات بالشركة وأنهما ملتزمان بالسداد حيث إن
شركة "روتانا" مملوكة للوليد بن طلال تؤجر فقط ستوديو ومقر إدارى كما أن شركة "مسك" مملوكة للشيخ صالح كامل تؤجر فقط مقر إدارى ، وأن جميع الاستثمارات داخل الشركة مملوكة بالكامل للشركة ومساهميها.
وأشار أسامة هيكل الى أنه قد تم توقيع عقد شراكة مؤخرًا مع شركة جوجل العالمية المالكة لموقع يوتيوب لحماية المحتوى الدرامى الخاص بالمدينة من القرصنة والحيلولة دون سرقته وذلك عن طريق تطبيق برنامج حماية المحتوى بالبصمة الرقمية والمعروف باسم "CONTENT ID" الذى يحقق العديد من المزايا ومنها غلق المحتوى المسروق بطريقة أتوماتيكية وهو ما يساعد على زيادة أرباح المدينة عن طريق جنى الأرباح من هذا المحتوى المسروق من الأعمال الدرامية الخاصة بالمدينة كما يقوم هذا البرنامج بتوفير إحصائيات تفصيلية عن وقت ونسب المشاهدة الخاصة بأعمال المدينة فى الدول المختلفة.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا