>

الجزائر تمنع استخدام المساجد والمدارس الدينية لحملات مرشحي الانتخابات

الجزائر تمنع استخدام المساجد والمدارس الدينية لحملات مرشحي الانتخابات

الجزائر : قال محمد عيسى، وزير الشؤون الدينية الجزائري، امس الخميس، إنه وجّه تعليمات بعدم إقحام المساجد والمدارس الدينية في البلاد بحملات المرشحين للانتخابات البرلمانية، المزمع عقدها في 4 مايو/ أيار المقبل.

وأضاف عيسى، في تصريحات للصحفيين على هامش جلسة لمجلس النواب الجزائري، “أصدرت تعليمات لمديريات الشؤون الدينية والأوقاف بعدم إقحام مساجد الجمهورية والمدارس القرآنية في الحملة الانتخابية الجارية والخاصة بالانتخابات التشريعية القادمة”.

وأشار أنه تم منع أئمة المساجد ومعلمي القرآن من إقحام أنفسهم أو إبداء رأيهم أو استعمال المنابر لتوجيه المواطنين للتصويت لصالح أي مرشح للانتخابات.

وحددت الجزائر تاريخ الرابع من مايو/ أيار المقبل، موعداً لإجراء سادس انتخابات نيابية تعددية في البلاد، منذ إقرار دستور الانفتاح السياسي في العام 1989.

ويبلغ عدد المساجد في الجزائر حاليا أكثر من 15 ألف مسجد قائم، فيما يوجد قرابة 5 آلاف في طور الإنشاء، أغلبها تم بناؤها في حملات تطوعية للسكان فيما تتولى الحكومة تمويل تسييرها وأجور موظفيها.


ولا يمنع القانون الجزائري أئمة المساجد من ممارسة النشاط السياسي داخل أحزاب والترشح للانتخابات بشرط أن يستقيل من منصبه ويكون نشاطه الحزبي خارج هذه المؤسسة الدينية.




شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا