>

الجزائر ترفض اتهامات المغرب بشأن الرعايا السوريين وتصفها بالـ”خطيرة”

الجزائر ترفض اتهامات المغرب بشأن الرعايا السوريين وتصفها بالـ”خطيرة”

الجزائر - د ب أ – أبلغت الجزائر يوم الاحد، سفير المغرب لديها، رفضها القاطع لاتهامات السلطات المغربية، التي تحملها مسؤولية محاولة مزعومة لرعايا سوريين دخول الأراضي المغربية بطريقة غير قانونية انطلاقاً من الجزائر.

يذكر أن الخارجية المغربية استدعت السفير الجزائري بالرباط يوم السبت الماضي لإبلاغه بالقلق العميق للمغرب بعد محاولة 54 رعية سورية الدخول إلى الاراضي المغربية خلال الفترة بين 17 و19 الشهر الجاري وذلك بطريقة غير شرعية من المنطقة الحدودية بمدينة فيجيج.

إلا أن الخارجية الجزائرية، ووفقاً لبيان صدر عنها، استدعت يوم الأحد سفير المغرب لديها حيث ابلغته “بالرفض القاطع لهذه الادعاءات الكاذبة والتأكيد له الطابع غير المؤسس تماماً لهذه الادعاءات التي لا ترمي سوى للإساءة الى الجزائر التي اتهمت بفظاظة بممارسات غريبة عن اخلاقها وتقاليد الكرم والضيافة التي تتميز بها”.

وتابع البيان أنه تم “لفت انتباه” السفير المغربي إلى أن “السلطات الجزائرية المختصة لاحظت … محاولة طرد 13 شخصاً منهم نساء واطفال قادمين من التراب المغربي … ونقل 39 شخصاً منهم نساء وأطفال من طرف موكب رسمي للسلطات المغربية قصد إدخالهم بطريقة غير شرعية إلى التراب الجزائري”.

وأكدت الجزائر على أنها لم تتخلف يوماً عن التضامن مع الرعايا السوريين حيث وفرت لما لا يقل عن أربعين ألف تسهيلات في مجال الاقامة وغيرها من الانشطة.

يذكر أن الحدود البرية بين الجزائر والمغرب مغلقة منذ عام 1994، بقرار من الجزائر رداً على إقدام السلطات المغربية على فرض تأشيرات دخول على الرعايا الجزائريين على خلفية هجوم إرهابي استهدف مدينة مراكش المغربية.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا