>

الاردن : تنفيذ حكم الإعدام بحق عـدد مـن المجـرمين

الاردن : تنفيذ حكم الإعدام بحق عـدد مـن المجـرمين

عمان - واع - متابعة وانصات

من خلال متابعة (واع) توصلت الوكالة انه من المفترض أن يكون قد تم فجر اليوم السبت تنفيذ حكم الإعدام شنقا حتى الموت في سجن سواقة, بحق عدد من المجرمين الذين ادينوا في قضايا إجرامية مختلفة, واكتسبت الاحكام الدرجة القطعية بعد أن صادقت عليها محكمة التمييز.

وبحسب معلومات حصلت عليها وسائل اعلام اردنية وعربية فإن عدد الذين تم تنفيذ حكم الإعدام بهم بلغ «15» مجرما بينهم خمسة مجرمين أدينوا في ما عرف «بخلية إربد» الإرهابية التي تنتمي إلى تنظيم «داعش» الإرهابي والتي كانت تسعى لتنفيذ مخطط إرهابي تخريبي إجرامي ضد مواقع حيوية مدنية وعسكرية, وزعزعة الامن الوطني, واستشهد في عملية المداهمة التي نفذتها الأجهزة الأمنية المختصة ضد الخلية التي تحصنت داخل أحد المباني في الثاني من شهر اذار من العام الماضي الرائد راشد حسين الزيود, فيما قتل سبعة من أفراد الخلية وتم القبض على آخرين, وضبط كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات والذخائركانت تنوي الخلية استخدامها في مخططها الإرهابي.

وكانت دائرة المخابرات العامة الاردنية تمكنت بعد عمليات متابعة استخبارية حثيثة ودقيقة ومنذ وقت مبكر من إحباط مخطط إجرامي وتخريبي مرتبط بعصابة داعش الإرهابية كان يهدف للاعتداء على أهداف مدنية وعسكرية داخل المملكة وزعزعة الامن الوطني.

يشار إلى أن محكمة أمن الدولة كانت قضت بإعدام خمسة من أفراد الخلية الإرهابية والحكم على خمسة عشر اخرين بالاشغال الشاقة من ثلاث سنوات إلى خمس عشرة سنة, فيما صادقت محكمة التمييز أعلى هيئة قضائية على الاحكام الصادرة عن محكمة امن الدولة والتي اكتسبت الدرجة القطعية.

ووفق معلومات حصلت عليها «الرأي» فإن من بين الذين نفذ بهم حكم الإعدام المجرم الذي استهدف مكتب دائرة المخابرات العامة في «البقعة» صبيحة أول أيام شهر رمضان المبارك من العام الماضي, وأدى إلى استشهاد خمسة من مرتبات المكتب.

وبحسب ذات المعلومات فإن من بين الذين نفذ بهم حكم الإعدام المجرم الذي استهدف بالاشتراك مع اخرين دورية لرجال الامن العام فجر الاول من شهر كانون الاول عام 2015 وأدى إلى استشهاد النقيب جمال الدراوشه والعريف اسامه الجراروه أثناء ادائهما واجبهما الرسمي والتي عرفت بقضية «صما», إذ صادقت محكمة التمييز في شهر كانون الثاني الماضي على حكم امن الدولة باعدام المتهم الاول في القضية فيما حكمت على المتهمين الثاني والثالث بالاشغال الشاقة لمدة خمسة عشر عاما.

وكان من بين الذين نفذ بهم حكم الإعدام أيضا المجرم الذي قتل الكاتب ناهض حتر في الخامس والعشرين من شهر أيلول الماضي أمام قصر العدل أثناء ذهاب المرحوم حتر لحضور جلسة هناك, واتهم القاتل بجناية القيام بأعمال إرهابية باستخدام أسلحة أفضت إلى موت إنسان.

وكانت هذه القضايا وغيرها أثارت ردود فعل غاضبة, وطالب الاردنيون بإيقاع أقصى العقوبات وتنفيذ أحكام الإعدام بحق المجرمين, باعتبارة القصاص العادل لهم.

واع : حما الله الاردن وشعبها وادام عزها تحت راية الهاشميين



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا