>

اغلاق مطاري وتلفزيون هيوستن وإخلاء مستشفى جراء الفيضانات

اغلاق مطاري وتلفزيون هيوستن وإخلاء مستشفى جراء الفيضانات


“وكالات” : أغلق مطارا وتلفزيون هيوستن أمام حركة الملاحة التجارية فيما يجري اخلاء إحدى اضخم مستشفيات المدينة الاكبر في ولاية تكساس بسبب الفيضانات الكارثية التي تسبب بها الاعصار “هارفي”.

وعلق مطار جورج بوش الدولي في هيوستن جميع رحلاته التجارية الأحد بعدما غمرت الفيضانات الطرقات المؤدية إليه، ما تسبب بزيادة عزلة كبرى مدن ولاية تكساس.

وأعلن المطار الذي تنطلق منه أعداد كبيرة من الرحلات المتوجهة من الولايات المتحدة إلى المكسيك، عن إلغاء الرحلات عبر موقعه الالكتروني وسط فيضانات كارثية في هيوستن بسبب مرور الاعصار “هارفي”.

وكان مطار هوبي الدولي، ثاني مطار في المدينة، علق جميع الرحلات “بسبب المياه في المدارج”.

وأعلن القاضي اد ايميت مسؤول المنطقة التي تتبع لها هيوستن، المدينة التي تعد 2,3 مليون نسمة وتعتبر قلب صناعة النفط الاميركية، ان احدى اكبر مستشفيات المدينة يجري اخلاؤهها ايضا.

وقال المسؤول في تصريح صحافي “لقد ابلغنا بان مستشفى بن توب يجري اخلاؤها بسبب الفيضانات في الطوابق السلفية التي اوقفت امدادها بالكهرباء”.

وتخلي المستشفى التي تضم بحسب موقعها على الانترنت نحو 500 سرير “اولا المرضى الذين حالتهم حرجة والذين سينقلون الى مختلف مناطق” المدينة.

وحذرت مصلحة الارصاد الجوية الاميركية الاحد من ان تأثيرات “هارفي” الذي تسبب بفيضانات في شرق تكساس وهيوستن، كبرى مدن الولاية، هي “الاسوأ” مشيرة الى ان الاحوال الجوية الراهنة تعد “غير مسبوقة”.

وأشارت إلى أن “هذا الحدث غير مسبوق وكل تأثيراته لم يكن لها مثيل في السابق وتتجاوز كل ما شهدناه حتى الان”.

من جهة اخرى أخلّت السلطات الأمريكية، مبنى تليفزيون هيوستن المحلي ( كي هو)، إثر تفاقم شدة الفيضانات المرافقة للإعصار هارفي، ووصولها إلى داخل استديوهات البث.

وذكر موقع المحطة التليفزيونية عبر تغريدات على “تويتر”،أن البث”توقف عقب قرار إجلاء العاملين وإخلاء المبنى”.

وبحسب وكالة “أسوشيتيد برس″ الأمريكية كان تليفزيون هيوستن يتابع عن كثب الإعصار هارفي ويقدم تغطية مباشرة مستمرة للأضرار الناتجة عنه.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت السلطات مصرع شخصين وإصابة 14 آخرين بجروح جراء الإعصار، الذي اجتاح الساحل الجنوبي لولاية تكساس، أمس السبت.

يذكر أنه تم إخلاء مبنى تليفزيون هيوستن عام 2001 إثر العاصفة الاستوائية “أليسن” التي ضربت جنوبي شرقي ولاية تكساس؛ ونتج عنها مصرع نحو 41، وأضرار مادية بقيمة 9 مليار دولار أمريكي.

وضرب الإعصار هارفي سواحل ولاية تكساس الأمريكية على خليج المكسيك حيث مدينتي كوربس كريستي وهيوستن اللتين تضمان عددا من أكبر المصافي في البلاد.

ويصنف هارفي في الفئة الرابعة على سلم من خمس درجات، وبحسب خبراء ربما يكون الأسوأ الذي تشهده الولايات المتحدة في الـ 12 عاما الأخيرة منذ إعصار ويلما الذي ضرب سواحل فلوريدا عام 2005، وأسفر عن مقتل 87 شخصا.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا