>

اعتراف مسؤولي النظام بأبعاد واسعة للتظاهرات المناهضة للحكومة

اعتراف مسؤولي النظام بأبعاد واسعة للتظاهرات المناهضة للحكومة

عقب تظاهرة طلاب جامعة طهران صباح يوم السبت واحتجاجات المواطنين والشباب المنتفضين في مختلف نقاط العاصمة طهران، اعتبر عبدالرضا رحماني فضلي وزير الداخلية في حكومة روحاني هذه التجمعات بأنها غير قانونية والتمس من المواطنين «أن لا يشاركوا في هذا النوع من التجمعات غير القانونية كونه يخلق مشاكل لأنفسهم ولمواطنين آخرين».

كما أن مجلس الأمن لمحافظة طهران عقد اجتماعا. وقال محسن همداني مساعد الشؤون الأمنية في محافظة طهران بشأن احتجاجات المواطنين في طهران: «في شارع انقلاب بين ساحة انقلاب ... إلى تقاطع ولي عصر، اقيمت تجمعات غير قانونية من قبل بعض الأفراد ونحن بصدد السيطرة عليها بالتعاون مع قوى الأمن الداخلي».

من جهتها كتبت وكالة أنباء تسنيم التابعة لقوة القدس الارهابية: «هذا التجمع... اقيم انتقادا للقضايا الاقتصادية... ومع ذلك، ليست أي من الشعارات تخص القضايا الاقتصادية. الشعارات التي تطلق هي أساسا تشبه تلك التي كانت تطلق في الفتنة عام 2009». وكالة أنباء ايسنا الحكومية هي الأخرى كتبت تقول: «داخل جامعة طهران رفعت مجموعة من الطلاب باطلاق شعارات ضد الأجنحة السياسية والمسؤولين في البلاد. كما قام عدد من المجتمعين في شارع الجامعة باحراق حاويات النفايات والقاء الحجارة. وتحاول الشرطة السيطرة على الأوضاع وتفريق المجتمعين الذين يطلقون معظمهم شعارات لا صلة لها بالمشكلات الاقتصادية وأساسا ضد أركان النظام».

وأراد طلاب جامعة طهران صباح اليوم السبت 30 ديسمبر بشعار «يا اصلاحي ويا اصولي كفى زيفكما» الالتحاق بتظاهرة المواطنين في ساحة انقلاب، غير أن قوات الحرس وقوات قمعية أخرى منعتهم من الخروج من الجامعة. ولكن الطلاب تظاهروا خلف بوابة الجامعة وهتفوا: «استح يا سيد علي واترك الحكم»، و«الموت للدكتاتور». وحاول النظام يائسا وبشكل مضحك أن يزج عددا من جواسيسه وعناصره المخابراتية في الجامعة في الميدان بصفة الطلاب، غير أن الطلاب الشجعان هتفوا: «الطالب يموت ولايقبل الذل»، و«الموت للدكتاتور»، و«لا تخافوا لا تخافوا نحن كلنا متحدون معا». وأطلقت قوات القمع الغاز المسيل للدموع باتجاه المحتجين وأصابت عددا منهم بجروح واصابات بليغة.

كما وفي تقاطع ولي عصر بالعاصمة طهران واجه دخول سيارات رش المياه صرخات الاحتجاج والسخرية من قبل جمهور المحتجين. وكان المواطنون يهتفون في ساحة انقلاب: «ليعلم خامنئي سيسقط قريبا»، و«الشعب يتسوّل والسيد (خامنئي) يتصرف كأنه إله»، و«استح يا سيد علي واترك الدولة»، و«أيها الملا الرأسمالي، أعد أموالنا»، «لا المدفع ولا الدبابة تجدي نفعا، يجب قتل الملا»، «عذرا يا سيد علي، حان وقت رحيلك»!

كما أن وحدة مكافحة الشغب انهالت على عدد من المحتجين بالضرب المبرح واعتقلت أعدادا أخرى. وفي حي «فراز» بالقرب من سعادت آباد بطهران، قام المواطنون بالاحتجاج.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - باريس

30 ديسمبر (كانون الأول) 2017



رابط بعض الكليبات

تظاهرات في مدينة همدان رافعين شعارات – الموت إلى الديكتاتور -29 دسمبر

https://youtu.be/TuuZEPH9yU8

مدينة رشت - الوقوف امام الشرطة مع شعار نموت نموت و سنعيد ايران من الملالي - 29 ديسمبر

https://youtu.be/3NwWGA4P8xA

مدينة رشت – شعار استفتاء ، استفتاء ،هذا هو شعار الشعب - 29 دسمبر
https://youtu.be/hutBvisvgwc

كرمنشاه – شعار الموت لخامنئي من قبل أمرآة شجاعة عند حضور قادة قوات الشرطة
https://youtu.be/DJm0CL5zwTc



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا