>

ابطال مجاهدي خلق ينتظرون بفارغ الصبر ! - سرمد عبد الكريم

ابطال مجاهدي خلق ينتظرون بفارغ الصبر !
سرمد عبد الكريم


قال الله تعالى :
بسم الله الرحمن الرحيم

” وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين” [الأنفال : 30]

صدق الله العظيم

الاحداث متسارعة في ايران , فالشباب الغاضب حسم امره وخرج للشارع الايراني مطالبا باسقاط النظام هاتفا الموت للدكتاتور ...
فالانتفاضة انتشرت كالنار في الهشيم فانتقلت سريعا من قرية لقرية ومن مدينة لمدينة , والغضب كسر كل الخطوط الحمراء التي رسمها نظام طائفي
عنصري اجرامي , لايهمهم تهديدات الشيطان او طلقات حرسه المجرم مصمم بان الانتفاضة مستمرة والوليد النقي
وصل مرحلة النضج وهاهو يتقدم ليصبح ثورة رنانة تهز ايران كلها , افقدت اركان النظام المللي المجرم قدرته على التفكير والتصرف .

المهم ان مناضلي مجاهدي خلق الموجودين حاليا في البانيا , هذه الطليعة الجاهزة تنتظر اللحظة المناسبة منتظرة قرار قيادة المقاومة الوطنية الايرانية
لتنقل الى الداخل الايراني .
ان مايميز هذه الطليعة هي جاهزة تماما للعمل خلال ساعات بكل الاختصاصات وكل مجاهد يعرف دوره المحدد ( المكان و التخصص ) فورا فهو
جاهز للتعامل لسد اي فراغ بشكل قانوني وسلمي تماما , مما سينقل البلاد من حالة الفوضى لحالة الاستقرار وبوقت قياسي مع المحافظة على الارواح
والممتلكات العامة والخاصة والسيطرة على كل المكانات الحساسة .

علما ان كل مجاهد او مجاهدة تم اعدادهم بشكل دقيق ومكثف منذ ايام مدينة اشرف المجاهدة مرورا بمعسكر الحرية قرب مطار بغداد الدولي وصولا الى البانيا
رغم كل الجرائم التي ارتكبها خامنئي وحرسه المجرم , وميلشيات ايران بحقهم في العراق فقد حان الوقت للحساب الان وعلى الجميع تسديد فاتورة الدين .
واول الفاتورة مدينة اشرف الباسلة التي بناها المجاهدين لتتحول الى لؤلؤة الصحراء مدينة حضارية بكل المقاييس , اما اليوم فهي تحت يد خامنئي وحرسه
نحن قلناها ونعيدها الان اشرف هي اشرف المجاهدين ولم ولن يستطع خامنئي مسحها من ذاكرة الشعبين العراقي و الايراني وستعود هذه المدينة لمالكيها و هم شهداء اشرف الخالدين .

الاحداث تتسارع والسؤال متى سنرى الطائرات وهي تنقل ابطال مجاهدي خلق للداخل الايراني , لانهاء الفوضى والانتقال فورا لتطبيق الحل السلمي الثالث
وهو الخيار الديمقراطي الحر , بعيدا عن التعصب الديني العنصري الشوفيني وتخليص ايران والمنطقة من نظام همجي موتور دمر ايران والشرق الاوسط ...

فالقلوب كلها شوق لترى طائرة الاخت الرئيسة مريم رجوي تحط في مطار (مسعود رجوي)* في طهران , عندها ستهدا ايران وكل الشرق الاوسط فدمشق
تنتظر بفارغ الصبر وبغداد تترقب وصنعاء تتابع وبيروت تسجل ...

مايجري اليوم في شوارع ايران متوقع فنظام ملالي قم وطهران يحصد الان مازرعه من قتل واغتصاب وجرائم وسرقة اموال الشعب المقهور

هل هي احلام , نعم هي احلام لكنها احلام اليقظة ودليلنا على مانقول موجود في البانيا جسم التغيير الحضاري الموعود جسم مجاهدي خلق الذي لايقهر وعزيمة وارادة الاخت مريم رجوي .
عاشت ثورة الشباب الايراني
والله اكبر

* اسم مطار مسعود رجوي اطلقته على مطار طهران

كاتب واعلامي عراقي
ارض الله الواسعة
2 / 1/ 2018م




شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا