>

إسرائيل تفتتح أول قاعدة عسكرية مشتركة مع أمريكا

إسرائيل تفتتح أول قاعدة عسكرية مشتركة مع أمريكا

افتتحت إسرائيل قاعدة دفاع صاروخي مشترك مع حليفتها الولايات المتحدة، هي الأولى من نوعها في الأراضي الإسرائيلية.
ولم يكشف عن موقع القاعدة في جنوب إسرائيل، كما قال الجنرال تزفيكا حاييموفيتز، قائد الدفاع الصاروخي الإسرائيلي، إن القاعدة تشكل مزيجًا من "الدروس المستفادة" من الحرب على غزة عام 2014 وتحليلات الاستخبارات للمخاطر المستقبلية.
وتم الإعلان عن المنشأة العسكرية الجديدة، التي لم يكشف عن موقعها في جنوب إسرائيل، قبل اللقاء بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقال الجنرال تزفيكا حاييموفيتز، قائد الدفاع الصاروخي الإسرائيلي، "لقد افتتحنا مع شركائنا في الجيش الأمريكي قاعدة أمريكية هي الأولى في إسرائيل".
وأضاف حاييموفيتز، "هناك علم أمريكي يرفرف فوق قاعدة عسكرية أمريكية موجودة داخل إحدى قواعدنا".
وقال إن الخطوة لا تشكل ردًا مباشرًا على حادث محدد، أو تهديد محتمل، بل تشكل مزيجًا من "الدروس المستفادة" من الحرب على غزة عام 2014 وتحليلات الاستخبارات للمخاطر المستقبلية.
وتابع حاييموفيتز "لدينا الكثير من الأعداء حولنا، قريبين وبعيدين".
كان قائد سلاح الجو السابق أمير إيشل حذر في يونيو الدول المجاورة من أن القدرات العسكرية لإسرائيل "لا يمكن تصورها".
وكانت سورية اتهمت إسرائيل في 7 سبتمبر بشن غارة ضد أحد مواقعها أدت إلى مقتل شخصين في هجوم على موقع يشتبه بأنه مخصص للأبحاث الكيميائية.
ووجهت إسرائيل التي لم تؤكد تنفيذ الغارة، تحذيرًا غير مباشر لسورية وإيران بأنها "لن تسمح لإيران وحزب الله ببناء قدرات تمكنهما من مهاجمة إسرائيل من سورية، ولن تسمح لهما ببناء قدرات لحزب الله في ظل الفوضى القائمة في سورية".
واتهم نتانياهو في 28 أغسطس إيران ببناء مواقع في سورية ولبنان لـ"صواريخ موجهة ودقيقة"، ومن المتوقع أن يشدد على هذا الموضوع خلال لقائه مع ترامب.
ووقعت إسرائيل صفقة شراء 50 مقاتلة من طراز إف-35 من الولايات المتحدة.
ولدى إسرائيل منظومة مضادة للصواريخ متطورة، تتضمن شبكة القبة الحديدية لاعتراض صواريخ قصيرة المدى، تمكنت بنجاح من اعتراض صواريخ أطلقت من سورية ولبنان وشبه جزيرة سيناء المصرية وقطاع غزة.
كما أن لدى إسرائيل أيضًا نظام "مقلاع داود" لاعتراض صواريخ متوسطة المدى، إضافة إلى منظومة "حيتز-3" لاعتراض الصواريخ البالستية طويلة المدى.
ولم يكشف حاييموفيتز أي تفاصيل حول دور القاعدة المشتركة إلا أنه قال إن "عشرات" من أفراد الطاقم الأمريكي سيعملون تحت إمرة القيادة الإسرائيلية.
وقال إن "هذا ليس تدريبًا أو مناورة، إنه وجود يشكل جزءًا من الجهود المشتركة لإسرائيل والولايات المتحدة من أجل تحسين الدفاع".

فيديو :



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا