>

أوباما يعود إلى السياسة وخبراء يحذرونه من ترمب

أوباما يعود إلى السياسة وخبراء يحذرونه من ترمب

قالت مجلة Newsweek، إن الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، أوشك على العودة إلى السياسية، مشيرة إلى أن الرئيس الحالي دونالد ترمب غير مرحب بهذه الخطوة، لاسيما بعد الانتقادات الأخيرة التي وجهها الأخير لأوباما.
وحسب المجلة فقد طالب خبراء من أوباما بتوخي الحذر من ترمب، حيث إن الرئيس الحالي لم ولن يتوقف عن الحديث عن سابقه، مشيرة إلى ما ذكره تقرير في «واشنطن بوست» أن كوريا الشمالية توسع قدراتها النووية، وعلى إثره قام ترمب بإعادة تغريدة كتبت من قِبل السفير الأميركي السابق جون بولتون، قال فيها «إن بلادنا والمدنيين معرضون للخطر اليوم لأن باراك أوباما لم يؤمن بالدفاع الصاروخي الوطني، لا تنسوا ذلك أبدا».
وقال ديريك تشوليت، مساعد وزير الدفاع في فترة رئاسة أوباما «إن ترمب لديه هوس غير عادي بأوباما، ودائما ما يقارن نفسه به»، وانتقد تشوليت هذا السلوك من قبل ترمب، خاصة أن الولايات المتحدة تواجه تهديدا أمنيا عالميا في كوريا الشمالية.
وكان أوباما قد قضى بداية العام الجاري في إجازة، ولكنه ومساعديه سيعودون إلى الحزب الديمقراطي هذا الخريف، ولفتت المجلة إلى أن معظم جهوده ستركز على جمع التبرعات والحملات لصالح أشخاص مثل المرشح لولاية فيرجينيا رالف نورثام.


مساعدة الشباب
أوضحت المجلة أنه منذ أن خرج أوباما من البيت الأبيض تحدث عدة مرات عن قرارات ترمب، مشيرة إلى أنه في يناير الماضي أعلن متحدث باسم الرئيس السابق بيانا بشأن قرار حظر السفر الذي أصدره ترمب.
يذكر أن أوباما كان يعقد اجتماعات مع أعضاء مجلس النواب ورئيس اللجنة الوطنية الديمقراطية توم بيريز، وقال في وقت سابق إنه يريد المساعدة في تطوير «جيل جديد من المواهب»، والذي يمكن أن يعيد تنشيط المجموعة.
ونقلت المجلة تصريحات أوباما لموقع NPR في ديسمبر الماضي، حيث قال «هنالك شباب شغوفون ورائعون لم يكونوا فقط في حملتي وإنما رأيتهم أيضا في مجموعات دعوية وتطوعية، وكانوا متحمسين لقضايا مثل تغير المناخ وإعادة هيكلة العدالة الجنائية وحملات من أجل الحصول على أجر يستحقه الناس أو تأمين صحي وأي شيء يمكن أن يساعدهم على الارتقاء»، مبينا أن هذا شيء يمكنه وزوجته ميشيل القيام به بشكل جيد.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا