>

مساعي سعودية عراقية حثيثة لعودة منفذ عرعر الرئيسي

تفويج 10 آلاف حاج حتى يوم أمس.. والسبهان وماكغورك يتفقدان المنفذ
مساعي سعودية عراقية حثيثة لعودة منفذ عرعر الرئيسي

في مؤشر كبير على تحسن العلاقات بين المملكة العربية السعودية والجمهورية العراقية والذي طرأ على إثر تبادل الزيارات الثنائية بين البلدين إبان الغزو العراقي للكويت قبل 27 عاماً أغلق على إثره منفذ عرعر المعبر البري الرئيسي بين العراق والسعودية بدت بوادر ومساعي حثيثة لإعادة افتتاح هذا المعبر أمس الأربعاء والتي ترجمها تفقد (وزير الدولة لشؤون الخليج العربي) ثامر السبهان (السفير السعودي السابق لدى بغداد) للمعبر أمس يرافقه المبعوث الأمريكي لدى التحالف الدولي بريت ماكغورك.
ونشر السبهان صورة على تويتر أمس خلال تواجده في منفذ عرعر إلى جانب ماكغورك ونائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي وكتب في تغريدة (من عراق الأخوة والمحبة منفذ عرعر العراقي).
وكان العيساوي قد استقبل قبيل ذلك السبهان وماكغورك في المنفذ مع الحدود العراقية في الأنبار ( 430 كلم جنوب غرب الرمادي). ولفت العيساوي إلى أن (الهدف من الزيارة هو الاطلاع على واقع منفذ عرعر الحدودي وآلية العمل به فضلا عن آلية استقبال الحجاج واستعداد المنفذ ليكون تجارياً امام البضائع بين الرياض وبغداد).
بدوره أشار المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي سعد الحديثي لوكالة فرانس برس إلى أن هناك اتفاقاً بين المملكة والعراق على إعادة تأهيل المنفذ وافتتاحه بشكل كامل لأغراض التبادل التجاري والزيارات بين البلدين وهذا الاتفاق جرى خلال زيارة رئيس الوزراء إلى السعودية في يونيو الماضي أعقبتها لقاءات مشتركة على مستوى الجهات الفنية المختصة من كلا البلدين.
وكان السبهان يرافقه ماكغورك قد وصلا إلى منفذ عرعر الحدودي بحسب عذال الفهداوي عضو حكومة الأنبار المحلية الذي أكد أن السبهان وماكغورك فضلا عن السفير العراقي بالسعودية رشدي العاني ووفد رفيع من السعودية قد اطلعوا على منفذ عرعر الحدودي والطريق المؤدي إليه وكذلك على الإجراءات الأمنية التي يتخذها الجيش العراقي في تأمين حماية المنفذ الحدودي.
وأشار إلى أن الوفد عقد اجتماعا مغلقا مع حكومة الانبار المحلية للتباحث حول الآليات المتبعة والتنسيق ما بين البلدين ومعرفة التدابير التي ستتخذ عقب افتتاح منفذ عرعر مع البلدين. وحتى يوم أمس استقبل منفذ جديدة عرعر البري بمنطقة الحدود الشمالية 10279 حاجاً وحاجة من الجنسية العراقية وسيستمر المنفذ في استقبال الحجاج إلى يوم الجمعة القادم ممثلة بآخر دفعة من الحجاج.
ووسط اتمام كبير بضيوف الرحمن يشمل تقديم أفضل الخدمات عبر الحجاج العراقيون عن شكرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين على ما لقوه من تسهيلات وخدمات جليلة في المنفذ.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا