>

متحدث سابق باسم الحكومة الإيرانية يواجه خامنئي بالحقيقة

تساءل: لماذا هذا الهراء؟
متحدث سابق باسم الحكومة الإيرانية يواجه خامنئي بالحقيقة

وصف متحدث سابق باسم الحكومة الإيرانية، المشاركين في التظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ الخميس الماضي، بأنهم "شباب الشعب".

وتساءل عبد الله رمضان زاده، الذي عمل متحدثًا باسم الحكومة الإيرانية في عهد الرئيس الأسبق محمد خاتمي، عبر حسابه في موقع "تويتر" اليوم الأربعاء: "لماذا هذا الهراء؟! أين العدو؟!".

وقال أيضًا: "هؤلاء هم شباب الشعب الذين سئموا من البطالة والتشاؤم وهواجس المستقبل والفقر والعنصرية"، في إشارة إلى المتظاهرين والمحتجين، وفق ما أوردت وكالة أنباء البحرين.

وكان مسؤولون إيرانيون -منهم المرشد علي خامنئي- حمَّلوا جهات خارجية مسؤولية تفجُّر الاحتجاجات الشعبية في وجه النظام، متجاهلين الطابع الشعبي للتظاهرات التي غطت معظم أنحاء البلاد.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا