>

عشرة قتلى على الأقل وأكثر من 60 جريحا بانفجار في لاهور شرق باكستان


لاهور- أ ف ب- قتل 10 أشخاص على الاقل واصيب 60 اخرون في انفجار قوي وسط حشد من المحتجين في لاهور شرق باكستان، بحسب ما اكد مسؤولون، ما يهدد الاستقرار في كبرى مدن اقليم البنجاب.

واغلقت الشرطة المنطقة في شارع “مول رود” الرئيسي في المدينة، وفر المارة من المكان خشية وقوع انفجار ثان، بينما عرضت وسائل الاعلام المحلية صور الجرحى.

وقال مسؤول عمليات الانقاذ ديبا شاهناز إن 10 أشخاص على الاقل قتلوا في التفجير كما اصيب 60 اخرين ونقلوا إلى مستشفيات المدينة، الا ان مصادر المستشفيات لم تؤكد هذه الأرقام.

وقال شاهد العيان محمد طارق لوكالة فرانس برس “كان التفجير قويا جدا. شاهدت الجرحى والجثث، والسنة اللهب تحيط بمكان الانفجار والناس يبكون”.

ووقع الحادث بينما كان مئات الصيادلة يحتجون على قانون جديد قرب برلمان اقليم البنجاب، بحسب ما صرح رانا سناء الله وزير العدل المحلي.

واضاف “نخشى من وقوع العديد من الجرحى”.

وشهدت لاهور، عاصمة البلاد الثقافية، احد اكثر الهجمات الدامية في باكستان عام 2016، حيث فجر انتحاري من حركة طالبان نفسه في منتزه وسط محتفلين بعيد الفصح أدى إلى مقتل أكثر من 70 شخصا بينهم العديد من الاطفال.

الا ان التفجيرات نادرة بشكل عام في هذه المدينة المكتظة خلال السنوات الاخيرة، حيث انخفضت هجمات المتطرفين في باكستان بشكل كبير في 2015 و2016.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها فورا عن تفجير الاثنين، الا أن نفس الفصيل من طالبان باكستان المسؤول عن تفجير عيد الفصح توعد مؤخرا بمواصلة ارتكاب اعتداءات.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا