>

اللعبة الإسرائيلية داخل المنطقة العربية - د . إبراهيم البهى

اللعبة الإسرائيلية داخل المنطقة العربية
د . إبراهيم البهى


لا يخفى على أحد ما تقوم به أجهزة المخابرات الإسرائيلية (الموساد) من محاولات شبه يومية داخل المنطقة العربية لتفتيت ما تبقى من قوة للعرب، وما يحدث على الساحة العربية الآن من توترات واضطرابات لم يكن إلا فى مصلحة الكيان الصهيونى وحده، الموساد تكثف كل جهودها لتقسيم الدول العربية وإثارة الفتنة بين شعوب هذه الدول بشكل عام ومصر بشكل خاص، تلعب إسرائيل بخبث شديد للغاية داخل سيناء وبعض المناطق المصرية منذ سنوات طويلة، ولكن بفضل الله وجهود أبناء مصر المخلصين فى القوات المسلحة والشرطة لم تنجح فى تحقيق ما تريد حتى الآن، الأمر الذى جعلها تتحول إلى بلاد ومناطق أخرى لتخفى فشل أجهزتها، وما يحدث الآن فى العراق وليبيا واليمن وسوريا وفلسطين والسودان وقطر والسعودية وغيرها ليس ببعيد عن الأجهزة الإسرائيلية، وما يحدث الآن من محاولات لاستقلال كردستان عن العراق ما هو إلا لعبة جديدة لهم ضد العرب، للأسف إسرائيل هى الدولة الوحيدة على مستوى العالم التى قدمت لهم الدعم وتشجعهم على الانفصال كما اعترف بهذا قائد قوات البشمركة الكردية فى تصريحاتة عقب انتهاء الاستفتاء على استقلال كردستان، ما هى مصلحة إسرائيل فى فصل إقليم كردستان عن العراق؟ ما هى الفائدة التى تعود عليهم من تقسيم الدول العربية إلى دويلات أصغر؟ أعتقد أن اللعبة الإسرائيلية داخل المنطقة العربية لم تنته بعد، وبعد الانتهاء من فصل كردستان ستتجة إسرائيل إلى دول ومناطق عربية جديدة لنشر سمومهم فيها لتحقيق حلمهم الأكبر بجعل بلادهم هى الأقوى بالمنطقة العربية، وللأسف يحدث كل هذا وكأن العرب لا يدركون أن إسرائيل هى العدو الأول لهم، على العرب أن يدركوا أن الأمور إذا سارت على ما هى عليه ستكون النتائج وخيمة علينا كعرب.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا