>

الجبير: القرار الأمريكي بشأن القدس استفزاز للمسلمين

طالب واشنطن بالتراجع عن نقل السفارة
الجبير: القرار الأمريكي بشأن القدس استفزاز للمسلمين

القاهرة

أوضح وزير الخارجية عادل الجبير، أن أي إعلان أمريكي بشأن القدس قبل تسوية نهائية للقضية الفلسطينية، يضر بمفاوضات السلام.

وقال الجبير في كلمته خلال الاجتماع الطارئ لجامعة الدول العربية على مستوى الوزراء، بالقاهرة، مساء السبت (9 ديسمبر 2017)، إن القرار الأمريكي بشأن القدس استفزاز للمسلمين، مطالبًا الإدارة الأمريكية بالتراجع عن قرارها بشأن القدس.

وأضاف، أن حكومة بلاده تستنكر هذه الخطوة، وترى أنها تشكل انحيازًا في الموقف الأمريكي، كما أنها تعتبر انتهاكًا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وتابع أن المملكة حذرت بأن أي إعلان قبل التسوية يشكل استفزازًا للمسلمين ويضر بالعملية السلمية.

وأشار إلى أن قرارات الشرعية الدولية، تؤكد أن القدس الشرقية جزءًا لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ 1967م، وتعتبر كل الإجراءات والانتهاكات الإسرائيلية التي تستهدف القدس الشرقية ومقدساتها وهويتها وتركيبتها الديمغرافية، لاغية وباطلة.

ودعا المجتمع الدولي، إلى تكثيف جهوده للتوصل إلى حل عادل وشامل لتمكين الشعب الفلسطيني من استعادة حقوقه المشروعة.

ووجه الشكر للمملكة الأردنية الهاشمية، على طلبها عقد هذا الاجتماع الاستثنائي لمجلس الجامعة، الذي يأتي في أعقاب تطور بالغ الخطورة باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا