You need to upgrade your Flash Player This is replaced by the Flash content. noscript Get flashplayer
You need to upgrade your Flash Player This is replaced by the Flash content. noscript Get flashplayer
  مقتل ما يطلق عليه بقائد عمليات الجزيرة والبادية وضابطين بتحطم طائرة عسكرية في الأنبار النجيفي يشن هجوماً لاذعاً على حكومة المالكي ويصفها بالفاشلة العراق بين حزب الدعوة وداعش - جمال محمد تقي أردوغان: سنطهر القضاء كما طهرنا الدولة من العصابات إعفاء الأمير بندر بن سلطان من مهامه كرئيس للإستخبارات السعودية بأمر ملكي موسكو تحذّر من أن تؤدي الحملة العسكرية التي بدأتها كييف إلى حرب أهلية دعوى قضائية ضد الرئيس الروماني بسبب “تهديد” نائبة في البرلمان محكمة بريطانية تحكم بسجن رجل أعمال من اقارب زوجة الرئيس السوري في صفقة غذاء وزارة العدل الحالية تغلق سجن ابو غريب بعد نقل المعتقلين فيه الى السجون الحكومية الاخرى في تفجير حزامين ناسفين .. اصابة اثنين من عناصر الشرطة الحكومية وسط الرمادي وزير حقوق الانسان محام فاشل يدافع عن باطل الحكومة- 3- صافي الياسري النائبة وصال سليم تحذر من الانتهاكات في مخيم ليبرتي وتدعو الامم المتحدة الى التدخل الإخوان الكرابلة يتجاهلون تاريخهم الأسود ودماء وأشلاء أهل الانبار ليقدموا أنفسهم بأنهم أهلاً للإصلاح أمريكا منتجة الإرهاب ، وبه تحارب العرب والإسلام من العراق !!!!!!!!!!! 2/2 - الشيخ لطيف السعيدي في هجوم مسلح .. مقتل شخصين احدهما عنصر في الاسايش جنوب شرق كركوك  
  في انفجار صهريج مفخخ .. اصابة (15) شرطيا حكوميا شمال تكريت شاهد بالصور النادرة: ثالث دفعة مهاجرين يهود الى فلسطين سنة 1919-1923م‎ من ملفات الاستخبارات الامريكية: صحوات العراق-الشيخ جاسم السويداوي والشيخ عبد الرحمن الجنابي-المقابلة الثانية-الجزء التاسع "لاحت رؤوس الحراب".. انشودة شهيرة لا يعرف كاتبها‎ عاجل : مصادر: مقتل 44 ضابطا وجنديا عراقيا في اشتباكات مع مسلحي العشائر غرب بغداد مصر : منصور يقبل استقالة "السيسى" عاجل : مصر :ترقية صدقي صبحي لرتبة الفريق أول خطير وعاجل…رجل دين:بهاء الاعرجي استهزئ بلفظ الجلالة ! في حصيلة أولية.. مقتل وإصابة خمسة أشخاص بانفجار سيارة مفخخة شمالي بغداد بعد تكبده خسائر فادحة بالارواح .. مكتب القائد العام للقوات المسلحة يقرر اعادة هيكلة جهاز مكافحة الارهاب وبرواري في مهب الريح!  
 
.
 
 
.
.

المطلك يجتمع مع /ابو ريشة/ ورجال دين وشيوخ عشائر في الرمادي

الكاتب : القاهرة - واع 1 - 16:12:43 2013-05-02

.

 

اجتمع نائب رئيس الوزراء صالح المطلك الذي وصل الى الرمادي اليوم مع رئيس مؤتمر صحوة العراق الشيخ احمد ابو ريشة " بهدف ايجاد تسوية ازمة محافظة الانبار مع الحكومة العراقية ".

 

وذكر مصدر رسمي في محافظة الانبار ان الاجتماع حضره رجال دين وشيوخ عشائر " تم اختيارهم للتفاوض ".

 

واضاف " ان المطلك جاء برؤية الحكومة لعرضها على قادة التظاهرات والاعتصامات في الانبار " مشيرا الى " ان هناك تقاربا اوليا في وجهات النظر لانهاء الازمة ".

 

واوضح " ان المشاورات الان تجري فيما تتواصل الحشود العسكرية الى محافظة الانبار قادمة من بغداد وتشمل آليات عسكرية ودبابات ومدرعات ".

 

وتابع المصدر :" في الوقت الذي تجري المفاوضات في مقر مؤتمر صحوة العراق ، تجمع الاف المعتصمين والمتظاهرين في ساحة الاعتصام بالقرب من جسر البوفراج شمالي الرمادي مؤكدين اصرارهم على تنفيذ المطالب من قبل الحكومة العراقية ".

 

يشار الى ان المطلك اجتمع ايضا مع محافظ الانبار قاسم محمد الفهداوي ورئيس مجلس المحافظة جاسم الحلبوسي.

 

وذكر مصدر في ديوان المحافظة ان الاجتماع تناول " اخر التطورات التي تشهدها المحافظة والوضع الامني فيها ، والعلاقة بين المعتصمين والحكومة المركزية وامكانية حل المشاكل بالطرق السلمية واحتواء الازمة القائمة ".

 

وتتزامن هذه الزيارة مع نفي القيادي في القائمة العراقية رئيس كتلتها النيابية سلمان الجميلي ما تردد من انباء عن الاتفاق مع النائب عن ائتلاف دولة القانون عزت الشابندر على انهاء الاعتصام في محافظة الانبار.

 

وقال اليوم ان ما تردد بهذا الصدد عار عن الصحة تماما وهدفه شق وحدة القائمة العراقية والتأثير على جمهورها.

 

وكانت احدى الفضائيات بثت بعد ظهر اليوم خبرا عاجلا عن حصول اتفاق بين القياديين في القائمة العرقية ظافر العاني وسلمان الجميلي مع النائب عن ائتلاف دولة القانون عزت الشابندر على انهاء الاعتصام في الانبار واعتبار يوم غد اخر جمعة للاعتصام في موقعه الحالي شرق الرمادي قبل نقله الى مكان اخر.

 

من الجدير بالذكر النائب المستقل كامل الدليمي اعلن ان رئيس الوزراء نوري المالكي امهل معتصمي الانبار 48 ساعة تنتهي غداً ، لفض الاعتصام او نقله الى مكان اخر ، قبل اللجوء الى الحسم العسكري.

 

وقال في مؤتمر صحفي " ان الايام القليلة الماضية شهدت مساعي لتجنب التصادم والتناحر وهدر الدماء من اجل الحفاظ على سلمية التظاهرات وعلى الجهد العسكري ، لمواجهة اي اعتداء خارجي ".

 

واضاف انه :" كانت هناك اتجاهات طيبة من قبل شيوخ العشائر للاحتفاظ بسلمية التظاهرات وضرورة الاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة التي اقرتها الحكومة والجهات الدولية ".

 

وتابع انه " تم الاتصال برئيس الوزراء نوري المالكي وابلاغه ان الضربة العسكرية قد تكون الشرارة الاولى لحرب لا يعرف مداها ، وتم الاتفاق معه على تأجيل الحسم العسكري 48 ساعة ".

 

     

 

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   

 

.

.

 

© 2001 - 2014 Iraq4allnews.dk All rights reserved - Developed by TWTWebstar